جبريل الرجوب قال إن فتح تسعى للتنسيق مع الجامعة العربية (الجزيرة-أرشيف)

محمود جمعة-القاهرة

لم يستبعد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) جبريل الرجوب أن يعقد وفد من الحركة لقاء مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، وقال إنه "لا مانع" في ذلك لأن "فتح قررت التحرك في جميع الأراضي الفلسطينية".

وأضاف الرجوب -في تصريح صحفي عقب لقاء وفد من فتح بالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى- أن حركته قررت أن "يكون هنالك اشتباك مباشر مع إخوتنا في حركة حماس سواء داخل الوطن أو خارجه".

وأكد أن الزيارة المقررة لوفد من حركة فتح إلى غزة تأتي في إطار "الجهد الفتحاوي لاستنهاض الحركة"، مشيرا إلى أن أي مصالحة فلسطينية يجب أن تقوم على اتفاق واضح بين الفلسطينيين على مفهوم موحد للحل السياسي.

واعتبر أن المصالحة أيضا رهينة بتحديد تعريف فلسطيني محدد وواضح لمفهوم المقاومة، وتوضيح المقصود بإعادة صياغة المؤسسة الأمنية، والنظر في موضوع المليشيات وامتلاك السلاح من قبل الفصائل السياسية الفلسطينية، وبخاصة في المناطق المحررة.

وفد حماس التقى عمرو موسى في القاهرة (الجزيرة نت-أرشيف)
وكان وفد قيادي من حركة فتح، يضم بالإضافة إلى الرجوب عضو اللجنة المركزية حسين الشيخ وعضو المجلس الثوري، السفير المناوب لفلسطين بالقاهرة عمر الفرا، بحث بعد ظهر يوم أمس الأحد مع موسى الوضع السياسي العام وجولات الحوار الوطني الفلسطيني.

وقال الرجوب إن زيارة الوفد للقاهرة جاءت في سياق رغبة حركة فتح في خلق فهم مشترك وموحد مع الجامعة العربية، والتنسيق معها عشية انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة وتزايد التوقعات بأن تكون هنالك مبادرة أميركية لحل الصراع العربي الإسرائيلي.

وأضاف أن الجامعة العربية "كانت وستبقى المظلة الرسمية للحالة الفلسطينية، ولكل الحالات الاستثنائية العربية"، وأن حركة فتح تقوم "بجهود على كل المستويات ومع كل الأطراف الإقليمية والدولية لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس".

المصدر : الجزيرة