رجال أمن لبنانيون يتفقدون موقع إطلاق الصاروخين في القليلة (رويترز)

أعلنت جماعة متشددة تزعم ارتباطها بـتنظيم القاعدة اليوم الاثنين مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ من جنوب لبنان على شمالي إسرائيل الأسبوع الماضي.
 
وقال بيان على مواقع يستخدمها محسوبون على الحركات السلفية الجهادية على الإنترنت "قام إخوانكم في سرايا زياد الجراح بإطلاق صاروخين من نوع كاتيوشا من منطقة القليلة في الجنوب اللبناني، وبتوفيق من الله وفضله سقط الصاروخان على مستوطنة نهاريا شمال فلسطين المحتلة".
 
وأشار البيان إلى حصار إسرائيل لقطاع غزة ومنع المصلين من الصلاة في المسجد الأقصى كسببين للقيام بهذا العمل.
 
ووقعت على البيان كتائب عبد الله عزام سرايا زياد الجراح، كما أن عنوان الرسالة ربط هذه الجماعة بتنظيم القاعدة.
 
وكان زياد الجراح وهو لبناني واحد من بين 19 شخصا نفذوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة وكان عبد الله عزام وثيق الصلة بزعيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان.
 
ولم يتسن التأكد من هذا الإعلان.
 
وكانت إسرائيل ردت على الهجوم الصاروخي بإطلاق قذائف ولم يصب أحد في أي من الجانبين.
 
وقالت جماعة تستخدم اسم كتائب عبد الله عزام إنها نفذت تفجيرات مدمرة في منتجع شرم الشيخ المصري في العام 2005.

المصدر : رويترز