عبد المهدي ينتقد التصعيد ضد سوريا
آخر تحديث: 2009/9/14 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/14 الساعة 19:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/25 هـ

عبد المهدي ينتقد التصعيد ضد سوريا

تفجيرات الشهر الماضي استهدفت وزارات وخلفت مئات القتلى والجرحى (رويترز-أرشيف) 

قال عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي إن تنظيم القاعدة هو من يقف وراء التفجيرات التي استهدفت وزارتي الخارجية والمالية في بغداد الشهر الماضي، ووصف التصعيد ضد سوريا بأنه "غير مبرر".
 
وقال عبد المهدي في تصريحات صحفية إن "التحقيقات الرسمية تشير إلى تورط القاعدة، وإن التصعيد مع سوريا غير مبرر لأن وجود البعثيين فيها ليس بالجديد".
 
وأضاف "أن اتهام الحكومة العراقية لسوريا محاولة لتغطية الضعف الواضح الموجود في أجهزتها الأمنية، وإعاقة التحقيقات التي طالبت بها لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب".
 
وتابع بقوله إن "من حق هيئة الرئاسة العراقية التدخل وفقا للدستور وإيقاف مثل تلك التجاوزات، لكن في الأمور الجدية يتطلب الحسم وعدم المجاملة، وإذا عد البعض موقفنا هذا معركة انتخابية فليكن.. المهم لا عودة للتفرد بالسلطة والاستبداد مرة أخرى".

قتلى وجرحى
ميدانيا قالت الشرطة العراقية إن شخصا قتل وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة بمدينة الإسكندرية، مضيفة أن التفجير وقع قرب مقهى شعبي.
 
من جهته قال مصدر أمني عراقي إن القوات الأميركية قتلت مدنيا عراقيا واعتقلت آخر قرب مدينة الموصل فجر الاثنين.
 
أحد ضحايا هجوم سابق في الموصل (الفرنسية)
وفي الموصل أيضا قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا سائق سيارة أجرة بإطلاق النار عليه من سيارة كانوا يستقلونها بأحد شوارع المدينة.
 
كما لقي موظف مدني حتفه في انفجار قنبلة كانت مثبتة بسيارته في القيارة شمالي بغداد.
 
وفي بيجي أطلق مسلحون النار على خمسة جنود كانوا يستقلون سيارة للجيش فأردوهم قتلى في المدينة الواقعة على بعد 180 كلم شمالي بغداد الليلة الماضية.
 
اعتقال جندي أميركي
على صعيد آخر قال متحدث باسم الجيش الأميركي إن جنديا أميركيا ألقي القبض عليه اليوم الأحد للاشتباه في قتله متعاقدا مدنيا بالرصاص في معسكر سبايتشرن القاعدة الأساسية للجيش الأميركي في شمال العراق.
 
ولم يقدم المتحدث تقاصيل عن إطلاق النار الذي قال إنه يخضع للتحقيق.
 
يشار إلى أنه جنديا أميركيا قتل خمسة من رفاقه في عيادة طبية عسكرية ببغداد في مايو/أيار الماضي، في حادث دفع إلى بحث تأثير الإجهاد على الجنود الذين ينتدبون في منطقة الحرب أكثر من مرة.
المصدر : وكالات