الجيش يغير بصعدة ويقتل حوثيين
آخر تحديث: 2009/9/13 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/13 الساعة 10:02 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/24 هـ

الجيش يغير بصعدة ويقتل حوثيين


قال مصدر عسكري يمني إن الجيش قتل سبعة من أنصار الحوثي في صعدة وألقى القبض على ثلاثة آخرين.

ونقل مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي عن مصادر محلية قولها إن الطيران الحربي اليمني شن غارات "لم يسبق لها مثيل" على مناطق واسعة في صعدة وحرف سفيان بمحافظة عمران. وشمل القصف مواقع في ضحيان وبني معاذ والعند وسوق الليل.

وأضافت المصادر أن قوات المدفعية اليمنية استهدفت كذلك مواقع للحوثيين في منطقة حرف سفيان.

من ناحية أخرى شهدت مدينة صعدة القديمة اشتباكات بين الحوثيين وقوات حكومية دارت في باب نجران وباب السلام والسوق المركزي وامتدت إلى خارج المدينة، وهي المواجهات المستمرة منذ أسبوعين.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية بأن أحد المشايخ قتل في منطقة دماج التي تعد معقلا للسلفيين وشهدت سابقا عدة مواجهات بين السلفيين والحوثيين.

الحوثيون تحدثوا عن غنائم عديدة كسبوها أثناء جولات القتال (الفرنسية)
خسائر متبادلة
وكان الجيش اليمني قد أعلن أمس أنه أوقع خسائر متعددة في صفوف المتمردين، كما ذكرت جماعة الحوثي أن أنصارها استولوا على مناطق في الملاحيظ بصعدة وتمكنوا من أسر 85 جنديا بعد استيلائهم على معسكر الشقراء في حرف سفيان خلال مواجهات جرت في اليومين الماضيين.

من جهة أخرى أشار مراسل الجزيرة إلى أن المنظمات الإغاثية المحلية والدولية ما زالت عاجزة عن إنقاذ المدنيين النازحين من مناطق القتال، مضيفا أن منظمة "هيومن رايتس ووتش" وجهت الدعوة مجددا إلى الحكومة والحوثيين للمساعدة والالتزام بقوانين الحرب.

يذكر أن الأمم المتحدة تعتقد أن نحو 150 ألف مدني قد نزحوا من ديارهم منذ بداية المواجهات بين الحكومة والحوثيين عام 2004.

وتجددت المواجهات بين الجانبين يوم 11 أغسطس/آب الماضي وأعلن كل منهما عن تحقيق مكاسب ميدانية، لكن وكالات الأنباء تشير دائما إلى صعوبة التأكد من حقيقة الموقف نظرا لعدم تمكنها من الوصول إلى مناطق القتال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات