المالكي فصل عرى روابطه مع التحالف الشيعي رغم الضغوط (رويترز)
قال برلماني عراقي مقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن حزب الدعوة الإسلامية بزعامة المالكي حسم أمره بعدم الانضمام إلى الائتلاف الوطني العراقي الذي يضم أحزابا وكيانات أغلبها شيعية.

 

واعترف النائب سامي العسكري بوجود ضغوط محلية -لم يكشف عن مصدرها- لحمل حزب الدعوة على الانضمام إلى الائتلاف الوطني الذي أعلن عن تشكيله مؤخرا.

 

وبحسب العسكري فإن المالكي حسم أمره نهائيا واتخذ قرارا بعدم الانضمام إلى الائتلاف الذي يضم قوى سياسية شيعية عديدة أبرزها المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم.

 

وأشار إلى أن المالكي ماض في اتصالاته مع كيانات سياسية في محافظة الأنبار غربي العراق -التي تسكنها غالبية سنية- تمهيدا لانضمامها إلى ائتلاف دولة القانون الذي يترأسه لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة مطلع العام المقبل.  

المصدر : يو بي آي