إسرائيل أطلقت النار على ثلاثة فلسطينيين أصابت أحدهم بجراح (الأوروبية-أرشيف)

استشهد فتى فلسطيني في الضفة الغربية متأثرا بجراح أصيب بها بعدما أطلق عليه جنود إسرائيليون النار مساء أمس الاثنين هو واثنان آخران قرب مستوطنة إسرائيلية.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن الفتى محمد رياض نايف (15 سنة) من مخيم الجلزون شمال رام الله توفي فجر اليوم بأحد المستشفيات الإسرائيلية، في حين أكد مصدر أمني فلسطيني أن جنود الاحتلال رفضوا تسليمه للطواقم الطبية الفلسطينية ونقلوه إلى المستشفى الإسرائيلي بمروحية عسكرية.

وأوضح المصدر نفسه أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار والقنابل المدمعة على العشرات من الفلسطينيين الموجودين في المنطقة بعيد الحادث، واعتقلوا أربعة منهم.

ومن جهته قال الجيش الإسرائيلي إنه أطلق النار مساء أمس الاثنين على ثلاثة فلسطينيين أثناء إلقائهم زجاجات حارقة باتجاه منازل مستوطنة "بيت إيل" شمالي رام الله، مضيفا أنه أصاب أحدهم بجراح خطيرة ولاذ الآخران بالفرار.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل فجر يوم أمس 17 فلسطينيا في عمليات دهم وتفتيش نفذها بمناطق مختلفة في الضفة الغربية.

وفي قطاع غزة أطلقت زوارق بحرية إسرائيلية قذائف حارقة على قوارب صيد فلسطينية قبالة شاطئ السودانية شمال القطاع، وأحرقت أحدها إلا أن صاحبه نجا بعدما قفز إلى البحر وسبح باتجاه اليابسة.

المصدر : وكالات