حافلة استهدفها أحد الانفجارات التي ضربت زوارا شيعة ببغداد (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا الانفجار أمام حسينية في شمال مدينة الموصل إلى 38 قتيلا، في حين أسفرت سلسلة تفجيرات في بغداد عن مقتل سبعة زوار من الشيعة.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن انتحاريا فجر سيارته الملغومة أثناء مغادرة المصلين مسجدا للشيعة خارج مدينة الموصل الواقعة شمال العراق.
 
وذكرت الشرطة أن 95 شخصا أصيبوا في التفجير الانتحاري، وهو واحد من عدة هجمات استهدفت في الآونة الأخيرة تجمعات دينية شيعية.
 
وفي جنوب الموصل فتح مسلحون النار على نقطة تفتيش للشرطة العراقية جنوب المدينة فقتلوا اثنين من أفراد الشرطة. كما قتل مسلحون شرطيا خارج نوبة خدمته وسط الموصل.
 
انفجارات ببغداد
وفي بغداد لقي سبعة زوار من الشيعة على الأقل حتفهم وجرح 24 في عدة انفجارات بالمدينة.
 
وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن أربعة زوار قتلوا وجرح ثمانية في انفجار عبوة ناسفة بحافلة كانت عائدة من كربلاء ومتوجهة إلى مدينة الصدر، وأشارت إلى أن انفجارين آخرين قرب ملعب الشعب شرقي بغداد أسفرا عن مقتل ثلاثة من الزوار وجرح 16 كانوا عائدين أيضا من كربلاء إلى مدينة الصدر.
 
من جانبه قال وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي إن خطة حماية الزائرين لكربلاء لمناسبة مولد الإمام المهدي نجحت ولم تسجل أي خروقات أمنية أو حوادث تذكر.
 
وتوافد مئات الآلاف من الزوار الشيعة على مدينة كربلاء العراقية للاحتفال بذكرى مولد الإمام المهدي الذي يوافق اليوم الجمعة.

المصدر : وكالات