حماس اتهمت أجهزة الأمن الفلسطينية بشن حملة اعتقالات ضدها في الضفة
(الأوروبية-أرشيف)

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال العديد من قيادييها وأنصارها في قلقيلية بالضفة الغربية. في حين قالت هيومن رايتس ووتش إن هجمات المقاومة الصاروخية على إسرائيل "ترقى إلى مستوى جرائم حرب".

وقالت حماس في بيان اليوم إن أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقلت الليلة الماضية القيادي في الحركة هاشم المصري، نائب رئيس المجلس البلدي المنتخب، والذي أقالته وزارة الحكم المحلي قبل نحو أسبوعين.

وذكرت أن الاعتقالات طالت الكاتب الصحافي عصام شاور واثنين من زواره بعد اقتحام منزله في المدينة، إضافة إلى الأسير المحرر أمجد حنتش، وذلك بعد يوم من خروجه من سجون الاحتلال.

ووفقا لبيان حماس فإن الاعتقالات شملت كذلك العديد من قيادات وأنصار حماس في الضفة، ومنهم الشيخ عوض مصطفى عودة (أحد مبعدي مرج الزهور)، رغم أنه لم يمض على الإفراج عنه من سجونها سوى أسبوعين، وجمال قزمار، وعبد الحميد مراعبة، ومحمد بري.

وعلى صعيد آخر، اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير جديد أصدرته اليوم الهجمات الصاروخية التي تشنها فصائل المقاومة "ضد المدنيين الإسرائيليين غير قانونية وترقى إلى مستوى جرائم حرب".

ودعت المنظمة، المدافعة عن حقوق الإنسان، حركة حماس -بوصفها السلطة التي تحكم القطاع- إلى الإعلان عن "نبذ الهجمات الصاروخية التي تستهدف مراكز السكان الإسرائيليين، وتحميل من يقف وراء إطلاقها المسؤولية".

المصدر : يو بي آي