قادة خمس حركات بدارفور أعلنوا في طرابلس توحيد رؤيتهم للحل (الفرنسية-أرشيف)
عقدت حركات مسلحة من دارفور اجتماعا فى العاصمة الليبية طرابلس مع لجنة حكماء أفريقيا برئاسة الرئيس السابق لجنوب أفريقيا ثابو مبيكي ومع الوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يوسف باسولي. وقد اتفقت هذه الحركات على أن تفاوض مستقبلا بوفد واحد ورؤية موحدة.

وكان قادة خمس حركات أخرى من دارفور قد أعلنوا في مارس/ آذار الماضي خلال محادثات في ليبيا توحيد منبرهم، وخوض المفاوضات مع الحكومة السودانية بوفد موحد لكن لا يعرف مصير ما توصلوا إليه.
 
كما أجرى بعد ذلك ممثلو سبع حركات دارفورية مسلحة حوارا دعت إليه القاهرة بهدف توحيد الرؤى السياسية والبرامج التفاوضية لهذه الفصائل من خلال ملتقى القاهرة الذي عقد في يوليو/ تموز الماضي، دون أن يفضي إلى تقدم بينما تصر حركة العدل والمساواة على خوض المفاوضات منفردة مع الحكومة من خلال منبر الدوحة.

من جانبه اتهم الرئيس السودانى عمر البشير ما وصفها بأنها دوائر شريرة فى العالم بإشعال نار الحرب فى إقليم دارفور, وقال البشير أمام حشد من العمال بمناسبة الاحتفال بعيدهم التاسع عشر إن الحركات المسلحة فى دارفور أدارت حربا بالوكالة، وأدى عدوانها على دارفور إلى مقتل الآلاف من الموطنين.

المصدر : وكالات