ناصر جودة خلال مؤتمر صحفي بواشنطن مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون (الفرنسية)

كشفت منظمة أميركية يهودية نافذة أن بعض أعضائها عقدوا اجتماعا خاصا مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة الذي يزور الولايات المتحدة هذا الأسبوع.

وقالت اللجنة الأميركية اليهودية التي تُعد واحدة من أنشط اللوبيات الإسرائيلية في الولايات المتحدة وأكثرها نفوذا، إن وفدا منها عقد "اجتماعا خاصا" لم تكشف عن تفاصيله مع الوزير الأردني ناصر جودة أمس الأربعاء.

وقالت اللجنة في بيان لها إن "النقاش الذي استمر ساعة في السفارة الأردنية ركز على التحركات الإقليمية لدفع السلام والأمن العربي الإسرائيلي".

وكانت اللجنة قد بعثت وفدا سابقا -ضم سبعة من قياداتها- إلى الأردن أواخر يونيو/حزيران الماضي أجرى مباحثات في عمّان مع كبار أعضاء الحكومة الأردنية بشأن دور المملكة في السلام العربي الإسرائيلي وقضايا سياسية وإستراتيجية أخرى تتعلق بالمنطقة.

وقالت المنظمة التي تروج لسياسات إسرائيل في الولايات المتحدة والعالم إن زيارتها للعاصمة الأردنية كانت تمثل "الجولة الخامسة من مشاورات اللجنة الأميركية اليهودية في عاصمة عربية خلال العام الجاري".

وتأتي التحركات المكثفة للوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة وسط توقعات بقيام الرئيس الأميركي باراك أوباما أواخر الشهر الجاري بإعلان خطته للسلام في الشرق الأوسط عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في واشنطن منتصف أغسطس/آب الجاري.

وعلمت وكالة أنباء أميركا "إن أرابيك" أن خطة السلام تلك تشمل عدة بنود بينها إعادة انخراط الولايات المتحدة في عملية التسوية، وجلب "جميع الأطراف" إلى مائدة المفاوضات ووضع "جميع القضايا" للنقاش.

المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك