دمر حريق ضخم معظم أرجاء السوق القديمة وسط العاصمة الأردنية عمان، المعروفة باسم "سوق البخارية"، ولم يبلغ عن وقوع خسائر بشرية، إلا أن الخسائر المالية تقدر بنحو 15 مليون دولار.
 
وتعد سوق البخارية من أقدم الأسواق في عمان وأكثرها جذبا للسياحة بشقيها الداخلي والخارجي، وهي من المعالم الأثرية والتجارية الهامة في الأردن.
 
واستمدت السوق اسمها من التجار المهاجرين الذين قدموا من مدينة بخارى في أوزبكستان مطلع القرن الماضي عن طريق الحج إلى مكة، حيث كانت عمّان من أهم المدن التي يمرون بها.

ويتخصص تجار هذه السوق في بيع التحف التقليدية والملابس التراثية والعطور والبهارات.

وتضم منطقة الحريق عشرات من المجمعات التجارية الضخمة منها ما يعود تاريخ بنائه إلى ما يزيد عن سبعين عاما، كما تضم المنطقة الجامع الحسيني أقدم الجوامع في عمان. وتعتبر هذه المنطقة بمثابة العصب التجاري والاقتصادي للعاصمة الأردنية.
 
وأشار مدير العلاقات العامة في مديرية الدفاع المدني الأردني العقيد فريد الشرع إلى أن الحريق اندلع في الساعة الرابعة فجرا (بالتوقيت المحلي) واستطاع أكثر من 300 رجل إطفاء السيطرة عليه وإطفاء 90% منه بحلول عصر اليوم بالتوقيت المحلي.
 
وعزا الشرع امتداد النيران إلى تلاصق المباني وقرب بعضها من بعض في منطقة وسط العاصمة. وأكد عدم وقوع إصابات بين المواطنين، لكن أربعة من رجال الإطفاء أصيبوا بجروح بسيطة أثناء عمليات مكافحة النيران إضافة إلى وقوع خسائر مادية كبيرة. 
 
ولم تعرف أسباب الحريق، لكن مصادر الدفاع المدني أشارت إلى سوء عمليات تخزين البضائع في الموقع إضافة لانعدام وسائل السلامة العامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات