فلسطينيون ينتظرون عند معبر رفح للسماح لهم بدخول مصر (رويترز-أرشيف)
قالت مصادر في وزارة الداخلية التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة اليوم الأربعاء إن السلطات المصرية قررت تمديد فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة جزئيا حتى يوم غد الخميس.
 
وأعادت السلطات المصرية فتح المعبر مؤقتا أول أمس لتمكين مئات المرضى والعالقين من مغادرة قطاع غزة، وتسهيل عودة العالقين في الأراضي المصرية.
 
وقالت مصادر الداخلية المقالة إن أكثر من ألف فلسطيني اجتازوا المعبر لمغادرة قطاع غزة وإن حركة دخول المسافرين إلى المعبر المصري كانت بطيئة نسبيا لكنها أفضل من المرات السابقة.
 
وتحدثت المصادر عن وجود أكثر من 3000 مسافر لازالوا ينتظرون في الجانب المصري من المعبر للعودة إلى قطاع غزة عدا آلاف آخرين يرغبون في السفر.
 
وخصص السفر في اليومين الماضيين للأفراد الذين جرى تسجيلهم ضمن كشوف أعدتها وزارة الداخلية المقالة ومعظمهم مرضى بحاجة إلى علاج في المستشفيات المصرية والعربية إضافة إلى كشوف التنسيق التي تصل من السلطات المصرية وعدد من حملة الإقامات في مصر والخارج.
 
من جهة أخرى فتحت السلطات الإسرائيلية ثلاثة من معابر قطاع غزة التجارية لإدخال كميات مقلصة من الإمدادات الإنسانية والوقود.
 
وقال رائد فتوح رئيس لجنة إدخال البضائع إلى القطاع إن السلطات الإسرائيلية فتحت معبر كرم أبو سالم لإدخال نحو 90 شاحنة محملة بالمساعدات للقطاعين التجاري والزراعي.
 
وأضاف أنه سيجرى كذلك فتح معبر ناحل عوز لضخ كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الخاص بمحطة توليد الكهرباء، كما سيفتح معبر المنطار (كارني) لإدخال شاحنات تقل حبوبا وأعلافا.
 
وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ منتصف يونيو/حزيران 2007 وهي تتحكم بحركة الأفراد والبضائع.

المصدر : وكالات