مشعل زار الأردن يومين ليشيع والده (الأوروبية)

محمد النجار – عمان

التقى مسؤول أردني رفيع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ليقدم له تعازي الملك عبد الله الثاني في أول اتصال سياسي بين عمّان ومسؤول من حماس منذ إبعاد مشعل وأربعة من أعضاء المكتب السياسي عن الأردن عام 1999.

وأوفد الملك محافظ عمّان سمير المبيضين مندوبا لتقديم العزاء، حيث التقى خالد مشعل وأعضاء المكتب السياسي لحماس الذين يزورون الأردن أيضا.

وكان ذلك اللقاءَ الأول بين مسؤول أردني بصفة سياسية مندوبا عن الملك وقيادات بحماس خلال عقد، وقد جاء على هامش زيارة لمشعل اتفق على أن تدوم يومين.



وظل الأردن طوال اليومين الماضيين يؤكد أن زيارة مشعل تحمل طابعا إنسانيا ولا معاني سياسية لها.

ارتياح أردني
ويؤكد سياسيون ومراقبون أردنيون أن عزاء الملك جاء بعد كلمة لمشعل مساء السبت أبدت أوساط أردنية عديدة ارتياحها لمضامينها.

وشكر مشعل الملك عبد الله الثاني على سماحه له بزيارته للأردن، وقال "أطمئن قادة الأردن وشعبه على أن حماس لن تكون إلا في مصلحة الأردن".

وحول عدم الاتصال السياسي بين الأردن وحماس قال "نحن نتفهم المعادلات الدولية والإقليمية".

وطلب مشعل من القيادة الأردنية أن "تسمع من حماس لا أن تسمع عن حماس"، مرحبا بأي نوع من الاتصال يختاره الأردن.

كما نفى تدخل حماس في شؤون الأردن، معلقا بصورة مباشرة على اتهامات توجه للحركة بالتدخل في شؤون جماعة الإخوان المسلمين الداخلية، وقال "نحن مع الأردن وأمنه ونرفض التدخل في شؤونه".
 
الملك عبد الله انتدب عنه محافظ عمّان في تعزية خالد مشعل (الجزيرة-أرشيف)
اتصالات سرية

وكشف مشعل عن اتصالات سرية لقيادات أوروبية "كبيرة" مع حماس، واتصالات علنية وسرية لقادة ومسؤولين عرب.

وطمأن الأردن بالقول إن حماس ترفض مشروع الوطن البديل وتصر على حق العودة، وأكد على ضرورة بقاء "الفصل السياسي بين الأردن وفلسطين بالرغم من وحدة الحال والمصير المشترك لشعبي البلدين".

ورفض مشعل أي مشاريع وحدة قبل قيام الدولة الفلسطينية، ووصف السلطة الفلسطينية الحالية بـ"السلطة المسخ"، معتبرا أن الوحدة حاليا "ستحل مشكلة إسرائيل وستكون على حساب الأردن وفلسطين".
 
وقالت مصادر من حماس إن خالد مشعل تلقى اتصالات لتعزيته من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ومدير الاستخبارات السعودية الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي نقل تعازي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

كما تلقى اتصالات من اللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية الذي نقل تعازي القيادة المصرية، ومن رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان فؤاد السنيورة، كما استقبل مشعل السفير السوري في عمان الذي قدم له تعازي الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة