قالت سلطات ولاية الخرطوم في السودان إن معدلات هطل الأمطار كانت غير متوقعة هذا العام، وأعلنت إغلاق المدارس فيها لمدة أسبوع.

غير أن مراسل قناة الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي نقل عن متضررين من تساقط الأمطار الغزيرة في الأيام الماضية قولهم إن مبررات سلطات الولاية غير مقنعة لأن الحالة تتكرر في كل موسم للخريف في السودان, مشيرين إلى أن الولاية لم تقم بأي خطوات لتحسين شبكات المجاري وصرف المياه.

وخلّفت السيول والأمطار آثارا مدمرة, ورصد المراسل شحا في المساعدات الإنسانية وتخوفا من تدهور صحة البيئة, وتتوقع بيانات الأرصاد الجوية مزيدا من الأمطار الغزيرة في الأيام المقبلة.

ومن ناحية أخرى, ذكر الهلال الأحمر السوداني أن عدد الأسر التي تضررت جراء الأمطار والسيول التي اجتاحت ولاية الخرطوم ارتفع إلى أكثر من عشرين ألفا.

ونبّهت المنظمة إلى إمكانية وقوع كارثة صحية وبيئية إن لم يُعالج الوضع على وجه السرعة.

و كان عدد ضحايا هذه السيول قد بلغ خمسة عشر قتيلا.

المصدر : الجزيرة