تصريحات سليم الزعنون جاءت على هامش مشاركته في تشييع والد خالد مشعل (الجزيرة نت)
محمد النجار –عمان
كشف رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون عن زيارته قطاع غزة قريبا لمحاولة رأب الصدع بين حركتي المقاومة الإسلامية (حماس)، والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح).
 
وقال الزعنون على هامش مشاركته في تشييع والد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في عمّان أمس السبت إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح كلفتاه بالتوجه على رأس وفد إلى قطاع غزة لمحاولة "رأب الصدع الفلسطيني".
 
وأضاف في تصريحات للجزيرة نت أن ذلك "من منطلق أن الإخوة في حماس لهم أكثر من 80 عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني وكون أعضاء المجلس التشريعي هم أعضاء حكما في المجلس الوطني".
 
وأوضح "نحن مستعدون أن نعطي حركة حماس كوتا داخل المجلس الوطني الفلسطيني تتساوى مع كوتا حركة فتح التي لها 49 عضوا".
 
كما كشف عن أنه خلال مشاركته في اجتماعات البرلمان العربي في سلطنة عمان مؤخرا التقى بنائب رئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، والدكتور مروان أبو راس وعرض عليهم العرض السابق.
 
وحسب الزعنون فإن أحمد بحر وأبا راس "رحبا بالاقتراح"، معبرا عن أمله أن ينجح مسعى الوفد الذي سيزور غزة في شهر رمضان المبارك أو بعد نهاية الشهر مباشرة "في رأب الصدع الفلسطيني".

المصدر : الجزيرة