فتح معبر رفح للأغراض الإنسانية (الجزيرة-أرشيف)
 
تفتح السلطات المصرية اليوم الاثنين معبر رفح الحدودي مع  قطاع غزة جزئيا وحتى الأربعاء المقبل لسفر المرضى والعالقين الفلسطينيين في كلا الاتجاهين.
 
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة إيهاب الغصين إن سبعة آلاف فلسطيني ينتظرون السفر عبر المعبر وإن السلطات المصرية قدمت وعودا بإكمال وتسهيل إجراءات السفر.
 
وأضاف أن عدد المرضى الراغبين في العلاج بالخارج بلغ تسعمائة مريض سيكون سفرهم يوم الأربعاء المقبل وهو ثالث أيام فتح المعبر.
 
ودعا الغصين الفلسطينيين المسجلين للسفر إلى متابعة موقع الوزارة الإلكتروني على الإنترنت، مؤكدا أنه لا توجد أسماء للمسافرين غير التي تنشر على الموقع.
 
وأعلن عن توقف وزارة الداخلية المقالة في غزة عن استلام طلبات السفر، لكي تستعد لترتيب قوائم المسافرين عبر معبر رفح وتوزيع تذاكر الحافلات.
  
ويعد معبر رفح المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة على العالم الخارجي لا تتحكم فيه إسرائيل، وهو مغلق منذ يونيو/حزيران الماضي.
 
من جهة أخرى فتحت السلطات الإسرائيلية ثلاثة من معابر قطاع غزة التجارية لإدخال كميات مقلصة من الإمدادات الإنسانية والوقود.
  
وقال رئيس لجنة إدخال البضائع إلى القطاع رائد فتوح إن السلطات الإسرائيلية فتحت معبر كرم أبو سالم لإدخال 57 إلى 67 شاحنة محملة بالمساعدات للقطاعين التجاري والزراعي.
 
وأضاف أنه سيجرى كذلك فتح معبر المنطار (كارني) لإدخال شاحنات من الحبوب والأعلاف، ومعبرالشجاعية لضخ كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الخاص بمحطة توليد الكهرباء.
 
وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ منتصف يونيو/حزيران 2007 وهي تتحكم بحركة الأفراد والبضائع.

المصدر : الألمانية