دبلوماسيون: الإمارات أبلغت عملية ضبط السفينة للجنة العقوبات (الفرنسية-أرشيف)

قال دبلوماسي غربي الجمعة إن دولة الإمارات العربية المتحدة احتجزت سفينة قبل عدة أسابيع كانت متجهة إلى إيران ومحملة بأسلحة من كوريا الشمالية، في انتهاك لحظر تفرضه الأمم المتحدة على بيونغ يانغ.
 
ونقلت رويترز عن دبلوماسي بمجلس الأمن الدولي طلب عدم نشر اسمه، قوله "إن الإمارات احتجزت السفينة وكانت تحمل أسلحة من كوريا الشمالية إلى إيران".
 
وتؤكد تصريحات الدبلوماسي تقريرا نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية الجمعة ونقلت فيه عن دبلوماسيين في نيويورك قولهم إن دولة الإمارات العربية المتحدة ضبطت سفينة "تحمل سرا أسلحة كورية شمالية محظورة إلى إيران".
 
وقالت الصحيفة إن عملية الاعتراض جاءت في وقت حساس حيث دعت كوريا الشمالية الولايات المتحدة إلى مباحثات ثنائية حول ملفها النووي وقيام الدول الغربية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بممارسة ضغوط من أجل زيادة تعاون إيران بشأن برنامجها النووي.
 
ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسيين أن دولة الإمارات أبلغت عملية ضبط السفينة إلي لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة المسؤولة عن التحقق من تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1874 الذي يفرض عقوبات على كوريا الشمالية من بينها فرض حظر على الأسلحة والصادرات.
 
ولم تصدر اللجنة أي تقارير حتى الآن عن الحادثة.
 
وقال الدبلوماسيون إن السفينة التي لم يؤكدوا الدولة المسجلة باسمها لا تزال محتجزة في الإمارات، حيث فهم أن السلطات عثرت على أشكال متعددة من الأسلحة الأساسية من بينها قذائف صاروخية، حيث وضعت عليها بطاقات على أنها أجزاء ماكينات.

المصدر : وكالات