مسيرة للإخوان في وقت سابق تضامنا مع المسجد الاقصى (الجزيرة نت أرشيف)

محمد النجار-عمان

رفضت السلطات الأردنية منح ترخيص لإقامة مسيرة كان مقررا إقامتها اليوم الجمعة للتضامن مع المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، في ظل حملات التهويد الإسرائيلية التي تستهدفهما.

وقال محمد عقل النائب في مجلس النواب عن الحركة الإسلامية ومساعد الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي إنه تلقى أمس كتابا من محافظ العاصمة يفيد برفض طلب إقامة المسيرة التي كان مقررا أن تنطلق من المسجد الحسيني الكبير بعد صلاة الجمعة.

واستغرب عقل في حديثه للجزيرة نت الرفض الحكومي ووصفه بأنه "غير مبرر ويتناقض مع موقف المجتمع الأردني الموحد خلف القضية الفلسطينية والرافض لتهويد القدس والمسجد الأقصى المبارك".

وينص قانون الاجتماعات العامة على ضرورة أن تتقدم الجهات المختلفة بطلب مسبق لترخيص أي مسيرة أو اعتصام، وهو القانون الذي تنتقده أحزاب ونقابات ومنظمات حقوق إنسان.

الشيخ القرضاوي دعا لإقامة فعاليات التضامن مع المسجد الأقصى اليوم (الجزيرة نت-أرشيف)
انتصار للقدس
وحسب عقل فإنه كان مقررا أن تشترك عمان مع العديد من المدن في العالم الإسلامي في مسيرات وفعاليات انتصارا للمسجد الأقصى ومدينة القدس، والتنبيه لعمليات التهويد القائمة والتضامن مع الشعب الفلسطيني في شهر رمضان المبارك.

واعتبر أن "منع الشعب الأردني من التضامن مع الأقصى والقدس قرار غير حكيم"، وتابع "نحن الأقرب لفلسطين والأكثر التصاقا بها والأكثر تضررا مما يحاك لقضيتها العادلة".

يشار إلى أن الحكومة الأردنية سمحت لحزب جبهة العمل -التي تشكل الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن قبل أسبوعين- بإقامة مؤتمر لحق العودة ورفض التوطين في قاعة حكومية، في حين منع محافظ العاصمة إقامة فعاليات للحزب مرتبطة بقضايا التضامن مع الشعب الفلسطيني. ويعزو مراقبون هذا الرفض إلى انزعاج الحكومة وأجهزتها من تقرير سياسي للإخوان اتهم الأردن بأنه "منخرط في المشروع الصهيوني".

يشار إلى أن مؤسسة القدس الدولية ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي وجها الدعوة للمسلمين في كل مكان لإقامة فعاليات التضامن مع المسجد الأقصى اليوم الجمعة ضمن سلسلة فعاليات في الذكرى الأربعين لحريق المسجد الذي وقع يوم 21/8/1969.

المصدر : الجزيرة