عبد العزيز الحكيم يترأس المجلس الأعلى الإسلامي منذ 2003 (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن المجلس الأعلى الإسلامي العراقي وفاة زعيمه عبد العزيز الحكيم في أحد مستشفيات طهران التي يعالج فيها منذ عدة شهور من سرطان الرئة.
 
وقال أطباء إن الحكيم الذي كان يرقد في قسم العناية المركزة تعرض لانتكاسة صحية ادت إلى وفاته.
 
ويترأس الحكيم منذ عام 2003 المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عقب مقتل شقيقه محمد باقر الحكيم في انفجار استهدف موكبه في النجف جنوب بغداد. 
 
وتزعم الحكيم الائتلاف العراقي الذي يضم أبرز القوى السياسية الشيعية والذي فاز في انتخابات العام 2005.
 
وتولى القيادي في المجلس الأعلى همام حمودي مهام الحكيم خلال فترة مرضه، لكن مصادر في المجلس الاعلى قالت إن من المتوقع أن يخلفه ابنه عمار الحكيم في زعامة الحزب، لكن هذه المعلومات لم تتأكد بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات