سياسي ورجل دين شيعي عراقي وأحد مؤسسي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، الذي صار اسمه لاحقا المجلس الأعلى الإسلامي.
 
المولد والنشأة: ولد عبد العزيز الحكيم عام 1950 بمدينة النجف وهو ابن محسن الحكيم أحد أبرز قادة الشيعة في العراق خلال الفترة بين عامي 1955 و1970, وأخوه محمد باقر الحكيم الذي يعتبر أول رئيس للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق.
 
الدراسة والتكوين: تلقى الحكيم تعليما دينيا شيعيا في القانون والفقه الإسلامي بالحوزة العلمية بمدينة النجف والحوزة العلمية بمدينة قم الإيرانية.
 
التوجهات الفكرية: يرتبط الحكيم بعلاقات وثيقة مع إيران, لكنه يؤكد أن هذه العلاقات لن تؤثر على توجهاته السياسية.
 
النشاط السياسي: التحق الحكيم بإيران في أواخر السبعينيات وأصبح أحد مؤسسي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية. وتولى قيادة الجناح العسكري للمجلس الأعلى الذي يسمى "فيلق بدر" والذي تتهمه عدد من الأطراف بالوقوف وراء عمليات التصفية الجسدية والاغتيالات المنظمة التي استهدفت السنة بعد غزو العراق.
 
برز اسم عبد العزيز الحكيم عند مشاركته في عضوية مجلس الحكم بالعراق صيف عام 2003 قبل أن يصبح رئيسه, لكن دوره السياسي تعاظم بعد توليه زعامة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية إثر مقتل أخيه محمد باقر الحكيم بانفجار في النجف في أغسطس/آب من العام ذاته.
 
وفاته: توفي عبد العزيز الحكيم بإيران في 26 أغسطس/آب 2009 بعد صراع مع مرض السرطان الذي لازمه لمدة 28 شهرا.

المصدر : الجزيرة