ألمانيا تتوسط لإطلاق شاليط
آخر تحديث: 2009/8/25 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/25 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/5 هـ

ألمانيا تتوسط لإطلاق شاليط

جلعاد شاليط (رويترز-أرشيف)
أقرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم بمشاركة ألمانيا في الوساطة بشأن تبادل الأسرى الفلسطينيين والإسرائيليين، وقالت إن هذه المشاركة أدت إلى تقدم بالمفاوضات، دون أن تحدث انفراجا وشيكا.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك التي تدير بلاده الوساطة بين الإسرائيليين والفلسطينيين قد أكد الأسبوع الماضي -في مقابلة مع محطة تلفزيون أميركية- أن بلاده تعمل بالتعاون مع الألمان.

وكانت حماس في البداية ترفض التعليق، لكن أيمن طه المسؤول البارز في الحركة اعترف اليوم بالوساطة الألمانية، وقال "فيما عدا تدخل الألمان، الذي ساعد على تحريك الأمور، لكنها لم تصل بعد إلى نقطة الانفراج".

تأتي هذه التطورات بينما من المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس المقبل مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت ألمانيا الحليف لإسرائيل قد ساعدت عامي 2004 و2008 في التفاوض بشأن تبادل الأسرى في الحرب اللبنانية الإسرائيلية.

وتسعى حماس لمبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط بمئات المعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية، بينما ترفض إسرائيل منذ فترة طويلة إطلاق بعض هؤلاء السجناء لكن وسائل إعلام محلية أشارت مؤخرا إلى حدوث تقدم.

إسرائيل تعتقل أكثر من 11 ألف فلسطيني في سجونها (الفرنسية-أرشيف)
ووفقا لمصدر وثيق الصلة بالوساطة فإن إسرائيل أسقطت معارضتها للإفراج عن بعض السجناء من المدرجين على القائمة التي أعدتها حماس، وقال المصدر إن حماس أبدت مرونة إزاء الطلب الإسرائيلي بترحيل بعض السجناء المفرج عنهم بدلا من عودتهم إلى منازلهم في الضفة الغربية حيث تسيطر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بزعامة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وتحتجز إسرائيل نحو 11 ألف فلسطيني في سجونها باتهامات تتراوح بين ارتكاب المخالفات الجنائية البسيطة، وبين ما تسميه إقامة علاقات مع "المتشددين، وتدبير التفجيرات الانتحارية".

ويمكن لمشاركة قوة أوروبية كبرى مثل ألمانيا في محادثات شاليط أن تساعد في تعزيز موقف حماس في الخارج، التي تواجه رفضا من المجتمع الدولي الغربي.

المصدر : رويترز

التعليقات