القاعدة تتبنى هجوما بالجزائر
آخر تحديث: 2009/8/2 الساعة 05:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/2 الساعة 05:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/11 هـ

القاعدة تتبنى هجوما بالجزائر

جثث قتلى قضوا في وقت سابق في هجوم للمسلحين غربي الجزائر (رويترز-أرشيف)
أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن هجوم وقع في الجزائر الأسبوع الماضي وأسفر عن قتل عدد من الجنود.
 
وقال التنظيم في بيان نشر على موقع إسلامي على الإنترنت إن
مقاتليه نصبوا كمينا لقافلة جنود مؤلفة من ثلاث مركبات، واستولوا على تسع بنادق هجومية وكمية من الذخائر.
 
وأضاف التنظيم "انقضّ عليهم المجاهدون انقضاض الأسد على فريسته وتمكّنوا بفضل الله وحده من قتل ما لا يقل عن 15 عسكريا وجرح عدد آخر منهم".
 
وكانت صحف جزائرية ذكرت الأربعاء أن 14 جنديا جزائريا على الأقل قتلوا في كمين نصبه مسلحون بولاية تيبازة غربي العاصمة الجزائرية.
 
وهدأت حدة العنف كثيرا منذ التسعينيات حيث لقي مائتا ألف شخص مصرعهم في الصراع وفق تقديرات جماعات أهلية، ولكن المسلحين ما زالوا يشكلون خطرا ويشنون بين الحين والآخر تفجيرات وأكمنة.
 
وشهد الشهران الماضيان تصعيدا في أعمال العنف، وفي أكثر الحوادث دموية خلال عام تقريبا قتل مسلحون في يونيو/ حزيران 18 من ضباط الشرطة ومدنيا واحدا في كمين شرق الجزائر.
المصدر : رويترز

التعليقات