فلسطينيون ينتظرون فتح الجانب المصري من معبر رفح (رويترز-أرشيف)

أعلن مصدر فلسطيني في قطاع غزة أن مصر ستفتح معبر رفح لعبور الفلسطينيين الراغبين بأداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك، فيما أكد مسؤول مصري أن القاهرة ستستأنف قريبا جهودها لإنهاء حالة الانقسام في الداخل الفلسطيني.

فقد أكد غازي حمد رئيس هيئة المعابر والحدود فى الحكومة الفلسطينية المقالة أن الجانب المصري سيفتح معبر رفح يومي السبت والأحد للسماح لعدد من الفلسطينيين الراغبين بالتوجه إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف المسؤول الفلسطيني أن التنسيق جار بين الجانب المصري ووزارة الأوقاف في غزة لإدخال 2400 معتمر، وتوقع أن يعاد فتح المعبر في شهر رمضان أمام 4000 معتمر آخرين.

ونفى حمد الشكاوى بوجود محسوبيات في نقل المواطنين للجانب المصري، وأكد أن إجراءات المغادرة تجري حسب نظام التسجيل المتبع مع وزارة الداخلية -في الحكومة المقالة- في ظل ضوابط تمنع حدوث أي تجاوزات.

من الجولة الخامسة للحوار الفلسطيني في القاهرة (الجزيرة-أرشيف)
جهود المصالحة
من جهة أخرى نقلت مصادر إعلامية مصرية عن مسؤول رسمي قوله الجمعة إن القاهرة ستجري في الأيام المقبلة جولات مكوكية بين دمشق ورام الله لاستكشاف المواقف وحل الخلاف القائم بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس).

وذكر المسؤول المصري أن هذه الجولات تأتي تمهيدا للجولة المقبلة والحاسمة من الحوار الفلسطيني المقررة بالقاهرة الشهر الجاري.

يذكر أن جلسة الحوار الفلسطيني الوطني الشامل التي كان من المقرر عقدها بالقاهرة من 25 إلى 27 يوليو/تموز الماضي أرجئت إلى الفترة من 25 إلى 28 من الشهر الحالي، لإعطاء المتحاورين الفلسطينيين الفرصة للتشاور وإبداء موقف نهائي بشأن القضايا الخلافية.

صفقة شاليط
في الأثناء ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الرئيس المصري حسني مبارك تلقى اليوم اتصالا من وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك دون أن تفصح عن مضمون المحادثات التي جرت بين الجانبين.

من لقاء سابق بين مبارك وبيريز في القاهرة (الفرنسية-أرشيف)
وكان مبارك قد تلقى الأربعاء اتصالا هاتفيا من الرئيس الإسرائيلى شمعون بيريز كما تلقى الاثنين الماضي اتصالا مماثلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن الجهود المصرية والدولية لدفع عملية السلام في المنطقة.

بيد أن مصادر أخرى أشارت إلى أن هذه الاتصالات مع الرئيس المصري تأتي وسط أنباء عن قرب إتمام صفقة تبادل الأسرى مع حماس حيث تحاط المحادثات بتكتم شديد تزامنا مع دعوة مسؤولين إسرائيليين إلى إتمام الصفقة ولو بالموافقة على شروط حماس.

وقالت وكالة قدس برس إن بيريز هاتف مبارك مرتين في غضون الأيام الثلاثة الماضية، في حين اتصل نتنياهو بالرئيس المصري مرة وأرسل مبعوثين رفيعي المستوى إلى القاهرة هما عوزي أراد مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي وحجاي هداس المبعوث الشخصي لرئيس الحكومة حيث قاما بزيارة خاطفة للقاهرة لم تستغرق سوى ساعات.

من جهتها نفت المصادر الحكومية الإسرائيلية أن تكون لزيارة عوزي أراد أي علاقة بالجهود لإتمام صفقة تبادل الأسرى التي تطلق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل مئات الأسرى الفلسطينيين.

بيد أن صحيفة معاريف الإسرائيلية نقلت في عددها الصادر الخميس عن مصدر سياسي مسؤول قوله "إن تقدما قد أحرز فعلا في الاتصالات المتعلقة بإتمام صفقة تبادل الأسرى، ما يمهد الطريق كما يبدو لإطلاق شاليط".

المصدر : وكالات