حزب الله ينتقد اليونيفيل
آخر تحديث: 2009/8/13 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/13 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/21 هـ

حزب الله ينتقد اليونيفيل

الأمم المتحدة تقول إن إسرائيل ألقت أكثر من مليون قنبلة عنقودية على لبنان (الفرنسية-أرشيف) 

انتقد حزب الله الأمم المتحدة وقوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) على ما وصفه بموقفهما المتفرج حيال استمرار انفجار القنابل العنقودية التي ألقتها القوات الإسرائيلية في عدوانها على لبنان في يوليو/تموز 2006.

وقال النائب نواف الموسوي من كتلة حزب الله البرلمانية إن الأمم المتحدة تتحدث كثيرا عن تطبيق القرار الأممي 1701 وتحركت بسرعة للتحقق من انفجار وقع في خربة سلم حال سماعها به، لكنها ويونيفيل لم تحركا ساكنا حيال انفجار قنبلة عنقودية أمس في جنوب لبنان.

وأضاف الموسوي "أليس من مسؤوليتهما العمل على تطهير الأراضي الجنوبية من القنابل العنقودية؟ أليس هذا بسلاح قاتل؟ ألا ينبغي التفتيش عنه وإخراجه حتى لا تتحول سهولنا إلى حقول للقتل؟".

وقال إن الأمم المتحدة لم تتحرك ولم تتدخل لدى إسرائيل  للحصول على خرائط الأراضي التي قصفت بالقنابل المحرمة دولياً؟ وتساءل عن السبب الذي يمنعها من تخصيص وحدة من وحداتها لتقوم بإزالة القنابل على اعتبار أن إزالتها هو جزء من تطبيق القرار 1701؟

ودعا الموسوي الحكومة اللبنانية إلى الضغط على الأمم المتحدة لتتحمل مسؤولياتها للعمل على إزالة القنابل العنقودية، وشدد على ضرورة أن تتحرك القوات الدولية لإنقاذ حياة الموطنين اللبنانيين لاسيما الأطفال منهم وعدم التركيز على تحقيق المصالح الإسرائيلية فقط.

وكانت القنابل العنقودية الإسرائيلية أدت إلى مقتل 47 شخصا وإصابة 286 آخرين بجروح، كان آخرها أمس الأربعاء عندما انفجرت قنبلة عنقودية وجرحت شقيقين قرب قرية تولين الجنوبية أثناء جمعهما للحطب.

وحسب إحصاءات الأمم المتحدة، ألقت إسرائيل أكثر من مليون قنبلة عنقودية على لبنان في الفترة بين 12 يوليو/تموز و14 أغسطس/آب 2006 منها 40% لم تنفجر معظمها في بلدات وحقول الجنوب اللبناني. وتوضح الإحصاءات أن الأطفال الذين يعتقدون أن القنابل العنقودية ألعاب يمثلون العدد الأكبر من الضحايا.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات