الرئيس السوري بشار الأسد (يسار) التقى مؤخرا العديد من المسؤولين الأميركيين(الفرنسية-أرشيف)

يصل إلى سوريا اليوم الأربعاء وفد عسكري أميركي لمناقشة سبل منع المسلحين من عبور الحدود إلى العراق. وتعتبر هذه ثاني زيارة لمسؤولين عسكريين إلى سوريا في غضون شهرين.

ويترأس الوفد أحد جنرالات القيادة الأميركية المركزية في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، ويشارك في عضويته ممثلون من مكتب وزير الدفاع ووزارة الخارجية الأميركية.

وبحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية بي جيه كراولي فإن الوفد سيتابع نتائج جولة مباحثات سابقة عقدت في يونيو/حزيران الماضي.

وقال مسؤول عسكري أميركي طلب عدم ذكر اسمه إن جانبا مهما من المباحثات "يتصل بأمن الحدود ومنع تدفق المقاتلين على العراق" وذلك "في ضوء تجدد العنف في العراق من جديد" وفقا لمسؤول أميركي آخر.

ووفقا لمصادر أميركية أمنية فإن المباحثات ستركز على الحوار المستمر والدقيق من أجل إيجاد فرص أكبر للتعاون بين واشنطن ودمشق بشأن قضايا إقليمية وأمنية.

وتتهم الولايات المتحدة سوريا منذ وقت طويل بالسماح للمسلحين باستخدام الأراضي السورية للعبور إلى العراق وترفض سوريا الاتهامات بأنها تتدخل في شؤون العراق.

المصدر : وكالات