تدهور خطير في صحة الشيخ المؤيد
آخر تحديث: 2009/8/12 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/12 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/21 هـ

تدهور خطير في صحة الشيخ المؤيد

الشيخ محمد المؤيد داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى (الجزيرة نت)

عبده عايش-صنعاء

أفاد مراسل الجزيرة نت في اليمن بأن الحالة الصحية للشيخ محمد المؤيد عرفت تدهورا خطيرا اليوم الأربعاء، بعد عودته أمس من الولايات المتحدة الأميركية على إثر معاناة قرابة ست سنين في السجون هناك. وحملت جهات يمنية مسؤولية تدهور صحة المؤيد لسوء العناية الصحية التي لقيها في سجنه.

ونقل المؤيد صباح اليوم الأربعاء إلى غرفة العناية المركزة بمستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء إثر إصابته بهبوط حاد في السكر أدى إلى تغيرات في الوعي وتشنجات.

وذكرت اللجنة الوطنية للدفاع عن المؤيد أن الأطباء وضعوا الشيخ المؤيد تحت العناية المركزة وبتنفس اصطناعي، ونصحوا بعدم زيارته حتى تستقر حالته.

وبحسب الأطباء فإن الشيخ المؤيد يعاني من أمراض عدة، منها مرض تليف الكبد والربو ومرض السكر.

مسؤولية أميركية
وقال رئيس لجنة الدفاع عن المؤيد الشيخ حمود هاشم الذارحي إن "أغلب هذه الأمراض التي يعانيها المؤيد أصيب بها أثناء إقامته في سجون الولايات المتحدة الأميركية التي لم توله أي عناية صحية أو إنسانية تذكر".

الشيخ المؤيد لحظة وصله إلى اليمن (الجزيرة نت)
وفي حديث للجزيرة ألقى الذارحي باللوم على السلطات الأميركية في تدهور حالة الشيخ المؤيد الصحية، وقال "نحملها المسؤولية، لأن إهمال الرعاية الصحية للمؤيد رافقه منذ سلمته السلطات الألمانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 إلى أميركا، وقد أصيب بأمراض جديدة لم يكن يعاني منها، وأبرزها مرض تليف الكبد".

وأضاف "لقد عانى المؤيد معاناة كبيرة في السجون الأميركية، ونحن بصدد نقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، وبحسب قرار الأطباء اليمنيين فإنه يحتاج لزراعة كبد، لأن كبده الآن في حالة تليف كامل".

وأشار الذارحي إلى تواصلهم مع الرئيس علي عبد الله صالح، ومع الشيخ صادق بن عبد الله الأحمر، من أجل ترتيب إسعاف المؤيد وسفره إلى السعودية، داعيا جميع محبي المؤيد إلى الدعاء له بالعافية والشفاء.

ومن ناحيته كشف رئيس منظمة هود الحقوقية المحامي محمد ناجي علاو عن تعرض المؤيد "لإهمال صحي متعمد من السلطات الأميركية".

وقال في حديث للجزيرة نت إن المؤيد وضع بسجن سيئ في ولاية كولورادو، وفي قسم من السجن أدانته كل المنظمات الحقوقية الأميركية، واعتبر أنه لا يتوافق مع أبسط حقوق الإنسان.

وأضاف أن منظمة هود، التي تولت تنسيق جهود المحامين الأميركان للدفاع عن المؤيد، تحمل الإدارة الأميركية المسؤولية الكاملة قانونيا وأخلاقيا عن تدهور صحة الشيخ محمد المؤيد، وتطالب بفريق طبي دولي يشخّص الأسباب التي أدت إلى تدهور صحته، وإصابته بهذه الأمراض الخطيرة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات