خضر: هناك أشخاص كان يجب ألا يكونوا في اللجنة المركزية (الجزيرة نت-أرشيف)

عاطف دغلس-نابلس
 
انتقد القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حسام خضر ما أفرزته انتخابات اللجنة المركزية للحركة التي صدرت صباح اليوم، إلا أنه لم يشكك في نتائج الانتخابات وإنما سجل ملاحظات إجرائية كثيرة عليها.

وأكد خضر -الذي رشح نفسه للجنة المركزية ولم ينجح- في تصريح خاص للجزيرة نت أنه كان يتمنى أن تكون النتائج أفضل من ذلك بكثير، وقال إن هناك من هو أحق بعضوية المركزية.
 
وأشار إلى أن "هناك بعض الأشخاص كان يجب ألا يكونوا في اللجنة المركزية في هذه التشكيلة"، نافيا أن يكون انتقاده موجها لما يسمى بالحرس القديم في فتح.
 
ورأى خضر أن المركزية بهذه التشكيلة لن تجد القبول المطلوب ولن تستطيع أن تغير صورة فتح لدى الشعب الفلسطيني، وقال إنه كان يتمنى وصول عناصر وشخصيات وطنية "طيبة السمعة ونظيفة اليد، وجاءت من معاناة ذات تاريخ في فتح والحركة الوطنية الفلسطينية".

كما قال إن لديه كثيرا من الملاحظات على العملية الانتخابية بمجملها، "ولكن الآن هناك نتائج، وتعقيبي على هذه النتائج أن أشخاصا وصلوا بحكم تحالفات وصفقات جرت كان يجب ألا يصلوا لو كانت هناك معايير تنظيمية لعملية الانتخاب".
 
وأضاف أنه سجل عددا من الملاحظات الإجرائية تتعلق بسرية وضبط العملية الانتخابية، وشكل القاعة وتوزيع صناديق الاقتراع، والفصل بين كل نائب وآخر ومنع الحديث في القاعة، والتزام أعضاء اللجنة الانتخابية بالحياد المطلق، وحتى كيفية الدخول والخروج للقاعة، وقال "كنا نتمنى أن تتم هذه الأمور بشكل أفضل".

لكن حسام خضر لم يقلل من أهمية وجود وجوه جديدة تستحق أن تكون في هذه الحركة، آملا أن تخلق التوازن المطلوب، بما يعالج الخلل الذي نتج عن وصول البعض كما قال.
 
وقد حاولت الجزيرة نت التحدث إلى العديد من قيادات فتح التي فازت أو خسرت في الانتخابات المركزية إلا أنها لم تستطع الوصول إليها.

المصدر : الجزيرة