فرز الأصوات بانتخابات فتح يبدأ اليوم
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 12:56 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ

فرز الأصوات بانتخابات فتح يبدأ اليوم

عملية الاقتراع استغرقت ما بين 20 و40 دقيقة من كل شخص (الأوروبية)

تبدأ اليوم عملية فرز الأصوات في انتخابات المؤتمر العام السادس لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المنعقد في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية حيث يتوقع دخول وجوه جديدة إلى الهيئات القيادية للحركة.
 
وكانت مصادر مسؤولة في حركة فتح قالت إن عملية فرز الأصوات تأخرت، وذلك نظرا لتأخر عملية الاقتراع حتى ساعات الصباح.
 
وتعود أسباب تأخر عملية الاقتراع إلى أن تصويت الناخب الواحد تطلب –حسب المسؤولين في لجنة الانتخابات- ما بين 20 و40 دقيقة، حيث جرى التصويت باستخدام ورقتين الأولى لانتخاب أعضاء اللجنة المركزية والثانية لانتخاب أعضاء المجلس الثوري.
 
ويتوقع أن تستمر عملية فرز الأصوات للجنة المركزية لمدة ثلاث ساعات، بينما ستبدأ عملية فرز أصوات المجلس الثوري بعد ذلك.
 
ويتنافس على اللجنة المركزية نحو 65 مرشحا بينهم ست سيدات، سينتخب 18 منهم ويعين أربعة آخرون إلى جانب الرئيس محمود عباس الذي زكي رئيسا، فيما تنافس على مقاعد المجلس الثوري 617 مرشحا بينهم 50 امرأة.
 
وكان نحو 200 من أعضاء الحركة في مدينة غزة قد صوتوا باستخدام الهواتف النقالة والفاكس والبريد الإلكتروني تزامنا مع بدء الانتخابات في مدينة بيت لحم، وذلك رغم تحفظ المسؤولين على موعد وطريقة الانتخاب خشية أن تقوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باتخاذ إجراءات ضد الناخبين، حسب قولهم.
 
من ناحية أخرى تشير التوقعات إلى أن الهيئات القيادية للحركة ستشهد دخول وجوه شابة جديدة مع بقاء عدد من القيادات البارزة في الرعيل الأول.  
 
شعث قال إن برنامج الحركة صيغ ليصبح دليلا ومرشدا لأعضائها (الجزيرة نت-أرشيف)
برنامج الحركة
يأتي ذلك في حين رفض مسؤولون في حركة فتح التصريحات التي أطلقها مسؤولون إسرائيليون ضد البرنامج السياسي للحركة الذي اعتمده مؤتمرها العام السادس.
 
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك انتقد البرنامج السياسي لحركة فتح الذي أكدت فيه دعمها لخيار السلام مع إبقاء خيار المقاومة لتحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة، وقال إن "مؤتمر فتح مخيب للآمال وغير مشجع لأنه في الشرق الأوسط ليس هناك وسيلة أخرى سوى الجلوس لإبرام اتفاق حول برنامج سلام".

وقد صرح القيادي في حركة فتح نبيل شعث بأن البرنامج السياسي للحركة الذي اعتمده المؤتمر السادس يؤكد حق الشعب الفلسطيني في المقاومة بكل أشكالها التي تقرّها المواثيق الدولية والقانون الدولي لكل شعب يرزح تحت الاحتلال.
 
وأشار في تصريح له اليوم إلى أن هذا البرنامج الذي تمت مناقشته واعتماده، يعد الأول من حيث مشاركة الحركة بكوادرها في صياغته واعتماده لكي يصبح دليلا ومرشدا لهم في الأيام المقبلة.
 
أما رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات فقد قال في تصريحات تلفزيونية إن "فتح لا تجري مفاوضات مع إسرائيل وإنما الذي يجري المفاوضات هي منظمة التحرير وبالتالي فإن فتح قالت نحن نسعى للسلام ولكن سلامنا لن يكون بأي ثمن".
 
وأضاف أن "مؤتمر فتح السادس أعطى فرصة لتحقيق حل الدولتين، لكن الذي يعطل ويقوض حل الدولتين إسرائيل التي تستمر بالاستيطان والجدران والإملاءات والحصار والإغلاق".
المصدر : وكالات