جنازة رمزية لقتلى جنوب اليمن
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/10 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/19 هـ

جنازة رمزية لقتلى جنوب اليمن

 المتظاهرون حملوا أيضا صورا لسالم البيض وأعلاما لليمن الجنوبي سابقا (الفرنسية)

شهدت محافظة أبين في جنوب اليمن جنازة رمزية لقتلى سقطوا في يوليو/ تموز الماضي بنفس المحافظة أثناء احتجاجات لما يسمى الحراك الجنوبي.
 
وشارك في الجنازة آلاف الأشخاص، حيث حمل المشاركون نعوشا رمزية للقتلى الذين سقطوا في صدامات جرت بين مسلحين وقوات الأمن أثناء تظاهرات "للحراك الجنوبي".
 
واتجه المتظاهرون إلى المقبرة بعد أن امتنعت السلطات اليمنية عن تسليم بعض جثث القتلى إلى أهاليهم. وطالب المشاركون السلطات اليمنية بالإفراج عن المعتقلين بسبب الاحتجاجات التي تشهدها المحافظات الجنوبية.
 
وقد منعت السلطات الأمنية اليمنية اليوم الاثنين محتجين من الوصول إلى منزل القيادي في الحراك طارق الفضلي الذي دعا إلى تشييع ضحايا قتلوا أثناء المواجهات مع السلطات اليمنية الشهر الماضي.
 
 المشاركون حملوا نعوشا رمزية لقتلى المواجهات (الفرنسية)
ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن مصدر يمني قوله إن طوقا أمنيا فرض على مداخل مدينة أبين بجنوب اليمن تسبّب في منع وصول المئات من المحتجين إلى منزل الفضلي الذي أحاطه بمئات المسلحين.
 
وأضاف المصدر -الذي طلب عدم ذكر اسمه- خشيته أن يؤدي الاحتكاك بين قوات الحكومة وأتباع الفضلي إلى مواجهات يمكن أن توقع قتلى وجرحى.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية مظاهرات شبه يومية منذ 21 يونيو/حزيران الماضي عندما أعلن رئيس اليمن الجنوبي السابق علي سالم البيض ما أسماه بفك الارتباط بين الشمال والجنوب.
 
وكان من المقرّر أن تنقل جثامين الضحايا وعددهم 18 قتيلا اليوم الاثنين من مستشفى الجمهورية بمدينة عدن كبرى مدن الجنوب، ومن ثم يشيعون في مقبرة بمدينة زنجبار التابعة لمحافظة أبين.
المصدر : الجزيرة,يو بي آي

التعليقات