عمليات الاقتراع انتهت فجر اليوم باستثناء عدد محدود من أعضاء فتح بغزة (الأوروبية)

أكد النائب العام عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة أشرف جمعة أن العشرات من أعضاء المؤتمر العام للحركة في غزة لم يتصل بهم للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المؤتمر. وكان المتحدث باسم المؤتمر نبيل عمرو أكد أن عملية فرز الأصوات تأخرت نتيجة عدم تصويت عدد من أعضاء المؤتمر في غزة.
 
وطالب جمعة في حديث لوكالة "قدس برس" اللجنة الانتخابية المشرفة على الانتخابات في المؤتمر بسرعة الاتصال بأعضاء المؤتمر في غزة لتمكينهم من "ممارسة حقهم الانتخابي وتحقيق الشفافية ومبدأ تكافؤ الفرص"، ولأن أي صوت في الانتخابات سيكون له تأثير كبير، على حد تعبيره.
 
وأوضح أن العملية الانتخابية تمت بطريقة نزيهة، ولكن "لأسباب تقنية" لم يتمكن العشرات من أعضاء المؤتمر في غزة من التصويت، مشيرا إلى أن الصندوق الانتخابي لقطاع غزة لم يغلق بعد.
 
وكان أعضاء المؤتمر العام لحركة فتح البالغ عددهم 2300 عضو بدؤوا أمس الاقتراع لاختيار ممثليهم في اللجنة المركزية والمجلس الثوري للحركة، وقد انتهت عملية الاقتراع في ساعة الصباح الأولى إلا أنه تم تمديد فترة الاقتراع ليتمكن كوادر الحركة في غزة من التصويت عبر الاتصال الهاتفي.
 
أعمال المؤتمر أوشكت على الانتهاء بعد مضي أسبوع (الجزيرة)
موعد الفرز
من جهة أخرى أشار المتحدث باسم المؤتمر نبيل عمرو إلى أن عمليات فرز الأصوات ستبدأ عصر اليوم.
 
وأوضح في مؤتمر صحفي من مدينة بيت لحم أن إرجاء فرز الأصوات يرجع إلى تأخر اقتراع عدد بسيط من أعضاء مؤتمر فتح في غزة "قد لا يصل إلى مئة"، مؤكدا أن عملية الفرز ستتأجل إلى أن يقوم جميع الأعضاء في غزة بالتصويت.
 
واتهم عمرو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها عملت على إفشال المؤتمر لكنها لم تصب هدفها، على حد تعبيره، مؤكدا أنه لم يحدث أي خلل يتعلق بالمجرى الديمقراطي للمؤتمر وأن جميع المشاركين فيه راضون عن سير العملية الانتخابية.
 
من جهتها قالت مراسلة الجزيرة في بيت لحم شيرين أبو عاقلة إن أحد أسباب تأخر عملية الاقتراع هو أن كل مندوب يقوم بترشيح 98 اسما، وأن عملية الاقتراع قد تستغرق -حسب مسؤولين في لجنة الانتخابات- بين 20 و40 دقيقة لكل شخص.
 
من ناحية أخرى أشارت المراسلة إلى أن أعمال المؤتمر أوشكت على الانتهاء حيث من المتوقع أن تكون اللجان قد أتمت أعمالها وأن البرنامج السياسي للحركة في مراحله الأخيرة.

المصدر : الجزيرة,قدس برس