انتشار الأساطيل الأجنبية بشواطئ الصومال وخليج عدن لم يوقف القرصنة (الفرنسية-أرشيف)

اختطف قراصنة صوماليون اليوم سفينة شحن تركية في خليج عدن. وذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية أن خمسة مسلحين شاركوا في عملية اختطاف السفينة "هوريزون 1".
 
وذكرت مصادر في البحرية التركية أنه تعذر إجراء أي اتصالات مع السفينة التي كانت في طريقها إلى الأردن وعلى متنها حمولة من المواد الكيماوية. كما أن القراصنة لم يعلنوا عن أي مطالب لهم.

ووفقا لمنسق برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا أندرو موانجورا فإن السفينة "خطفت في خليج عدن هذا الصباح وعليها طاقم تركي من 23 فردا".

واستغرب المسؤول الملاحي الكيني عملية الاختطاف في هذا الموسم حيث "يصعب خطف السفن لأن الرياح الموسمية تجعل الأمواج شديدة ولا أحد يتوقع هجمات في هذا الوقت".
وأدى سوء الأحوال الجوية إلى تعطيل هجمات القراصنة مما منح ما يقرب من 20 ألف سفينة تعبر خليج عدن سنويا فسحة مؤقتة.

وانتشر العديد من الأساطيل الأجنبية قبالة سواحل الصومال منذ بداية هذا العام لمحاولة منع القرصنة قبالة سواحل الصومال، لكنها وجدت نفسها محملة بمهام تفوق قدرتها نظرا لترامي أطراف مساحات المياه التي يجب أن تغطيها الدوريات.

المصدر : وكالات