قوات أفريقية تساند حكومة الصومال
آخر تحديث: 2009/7/5 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/5 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/13 هـ

قوات أفريقية تساند حكومة الصومال


قال رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد شرماركي إن قوات الاتحاد الأفريقي ستشارك في القتال مباشرة إلى جانب القوات الحكومية التي تتعرض لضغط كبير من مسلحي المعارضة، في حين أعلنت مصر أنها تعد حاليا مبادرة شاملة لإنهاء الأزمة في الصومال.

وأوضح شرماركي لمراسل الجزيرة نت جبريل يوسف، أن القوات الأفريقية الموجودة بمواقع محددة بالعاصمة الصومالية مقديشو ستدافع عن الحكومة وتشارك في القتال ضد من وصفهم برافضي السلام في إشارة إلى حركة الشباب المجاهدين والحزب الإسلامي.

في الوقت نفسه عبر رئيس الحكومة خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد، عن أمله في انتهاء المعاناة التي تعيشها بلاده، وطالب الشعب الصومالي بالوقوف صفا واحدا ضد من قال إنهم يريدون محو الأمة الصومالية ووجدانها من الوجود.

لكن رد المعارضة جاء سريعا حيث أمهل الشباب المجاهدون القوات الحكومية خمسة أيام لتسليم أسلحتها، وفق ما ذكره مصدر بالحركة لمراسل الجزيرة نت نقلا عن أمير الحركة شيخ مختار عبد الرحمن أبو زبير.

وقالت الحركة إنها ستعفو عمن يسلم أسلحته خلال هذه الفترة، مشيرة إلى أن المسؤولين ستتم محاسبتهم أمام محاكم إسلامية على أفعالهم "الإجرامية" وسماحهم للقوات الأجنبية بالتدخل في الصومال.

الأسرى الذين قدمتهم الحكومة الصومالية لوسائل الإعلام (الجزيرة نت)
اشتباكات
يأتي ذلك في حين شهدت العاصمة مقديشو الأحد اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والمعارضة كما تعرض حي شمال مقديشو لقصف مدفعي أدى إلى سقوط ضحايا حسب شاهدة عيان تحدثت للجزيرة نت.

وكانت اشتباكات السبت بين الجانبين قد أسفرت عن مصرع 23 شخصا غالبيتهم من المدنيين كما أصيب أكثر من خمسين شخصا في مقديشو مما رفع عدد القتلى إلى سبعين منذ أن بدأت القوات الحكومية الأربعاء حملة تهدف لطرد المعارضة من المناطق التي سيطرت عليها في العاصمة.

وفي شأن آخر عرضت الحكومة الصومالية خمسة شبان قالت إنها أسرتهم خلال معارك مع الحزب الإسلامي وحركة الشباب بمحافظة كاران، لكنها أضافت أنها قررت إطلاق سراحهم وتسليمهم إلى ذويهم الذين تعهدوا بعدم عودتهم إلى القتال ضد الحكومة.

لكن حركة الشباب ردت عبر متحدث باسمها نافية أن يكون هؤلاء الشباب ينتمون إليها وقالت إنهم تابعون للقوات الحكومية.

وفي القاهرة نقل مراسل الجزيرة، عن منى عمر مساعدة وزير الخارجية للشؤون الأفريقية قولها إن مصر تعد حاليا مبادرة شاملة خاصة بالصومال سيتم التشاور بشأنها مع كافة الأطراف والدول المعنية بالشأن الصومالي.

وأوضحت المسؤولة المصرية أن هذه المبادرة تهدف لتحقيق الأمن والاستقرار، مضيفة أن وزير الخارجية الصومالي محمد عمر سيقوم بزيارة القاهرة الاثنين لبحث التطورات في بلاده.

المصدر : الجزيرة

التعليقات