هنية: الاعتقالات تعيق الحوار
آخر تحديث: 2009/7/31 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/31 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/9 هـ

هنية: الاعتقالات تعيق الحوار

هنية اتهم السلطة بالمشاركة في حصار قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

شكك رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية في انعقاد جولة الحوار القادمة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الفلسطينية (فتح) إذا استمرت الاعتقالات في الضفة الغربية.
 
وقال في خطبة الجمعة في رفح جنوب قطاع غزة إن من المشكوك فيه توجه الفرقاء وبينهم حماس إلى الجولة المقررة في القاهرة بعد 24 يوما إذا استمرت الاعتقالات، واتهم السلطة بالمشاركة في حصار القطاع، وهو ما ذكرته له حسب قوله جهات أوروبية لم يسمها.
 
ويأمل الوسيط المصري إقناع فتح وحماس بالاتفاق على شكل من تقاسم السلطة قبل انتخابات رئاسية وبرلمانية مقررة في يناير/كانون الثاني القادم.
 
وعلمت الجزيرة نت من مصادر فلسطينية أن تركيا تقدمت رسميا إلى مصر للسماح لها بالتدخل لدى حماس وفتح لإنجاح الحوار.
 
الاعتقالات والتحريض
وطالبت لجنة من شخصيات فلسطينية مستقلة الخميس بإنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة والقطاع فورا وبلا شروط، وإنهاء الحملات التحريضية المتبادلة لتهيئة أجواء المصالحة.
 
وتقول فتح إن 300 من أنصارها اعتقلوا منذ أن سيطرت حماس على القطاع في يونيو/حزيران 2007، لكن الأخيرة تتحدث هي أيضا عن ألف موقوف من أنصارها في الضفة الغربية.
 
وطلبت اللجنة أيضا السماح بمرور أعضاء فتح الراغبين في دخول الضفة لحضور مؤتمر حركتهم السادس الذي سيعقد يوم الثلاثاء، لأول مرة خلال عقدين.
 
وقال مسؤولون في فتح إن الأمن التابع لحماس صادر جوازات سفر ووثائق هوية أعضاء في الحركة ليضمن أنهم لن يغادروا القطاع.
وسيقرر قادة فتح غدا السبت ما إذا كان المؤتمر سيعقد في غياب زملائهم.
المصدر : وكالات

التعليقات