مسعود البارزاني أعيد انتخابه رئيسا لكردستان العراق كما كان متوقعا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مفوضية الانتخابات في كردستان العراق إعادة انتخاب مسعود البارزاني رئيسا للإقليم لولاية ثانية، واحتفاظ الحزبان الكرديان الرئيسيان بالسلطة، رغم تحقيق المعارضة مكاسب بالانتخابات البرلمانية المحلية.
 
وطبقا للنتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات في أربيل حصل البارزاني على 69.6% من الأصوات في انتخابات رئاسة الإقليم التي جرت السبت الماضي، ليفوز بولاية رئاسية ثانية كما كان متوقعا.
 
أما في الانتخابات البرلمانية التي جرت بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية للإقليم، فقد فاز تحالف الحزبين الرئيسيين (الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة البارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني) بـ57% من أصوات الناخبين ليحتفظا بالسلطة.
 
وحققت قائمة التغيير المعارضة الكردية مكاسب مفاجئة في هذه الانتخابات بحصولها على 23.8% من أصوات الناخبين في الاقتراع البرلماني.
 
وتتكون هذه المعارضة -التي اتهمت التحالف الحاكم بتزوير النتائج- من منشقين عن الاتحاد الوطني الكردستاني، وقائمة إسلامية يسارية تسمى الإصلاح والخدمات حصلت لوحدها على 12.8% من الأصوات.
 
وبحسب النتائج الرسمية بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات نحو 80% من بين 2.5 مليون ناخب في كردستان العراق.
 
وجاءت هذه الانتخابات في غمرة توتر متصاعد بين المسؤولين الأكراد والحكومة المركزية في بغداد بسبب نزاعات تتعلق بالأرض والنفط، في حين يثير انتشار الفساد في الإقليم قلق الناخب الكردي المحلي.

المصدر : وكالات