الحريري (يمين) اتفق مع المعارضة بشكل نهائي على تشكيلة الحكومة المقبلة (رويترز-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في بيروت نقلا عن مصادر سياسية مطلعة أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والمعارضة اللبنانية توصلا إلى اتفاق على صيغة الحكومة الجديدة. وأوضح أن هناك حرصا شديدا على تشكيل الحكومة هذا الأسبوع قبل السبت الأول من أغسطس/ آب والذي يتزامن مع يوم الجيش اللبناني.

وستتكون الحكومة من ثلاثين وزيرا تحصل الموالاة فيها على خمسة عشر، في حين تحصل المعارضة على عشرة وزراء، وسيكون لرئيس الجمهورية خمسة وزراء. وستتوزع حصة المعارضة من الحقائب الوزارية بحصول الجنرال ميشال عون على خمسة وزراء وحركة أمل على ثلاثة وحزب الله على وزيرين.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بيروت غسان بن جدو إن الأطراف على ما يبدو قد اتفقت بشكل نهائي على تشكيلة الحكومة المقبلة. وأوضح أن مسؤولين في الموالاة ومسؤولين آخرين في المعارضة قد أكدوا له أن الاتفاق قد تم بالفعل.

وأوضح أن تلك المصادر ذكرت له أنه وفق الاتفاق فسوف تحصل المعارضة على عشرة وزراء وهي بالتالي لن تحصل على 11 وزيرا، وهو ما يعرف بالثلث الضامن أو الثلث المعطل. أما الموالاة فسوف تحصل على 15 وزيرا، وهي بهذا لن تحصل على الأغلبية المطلقة وهي 16 وزيرا.

وأشار إلى أن الاتفاق يقضي أن يكون من حصة رئيس الجمهورية ميشال سليمان وزير سني يقبل به الحريري وقد قبل به بالفعل وسيكون مقربا من الموالاة، وأضاف أنه فيما يتعلق بوزراء رئيس الجمهورية فيبدو أن الخيار حسم بشأن التجديد لوزير الدفاع إلياس المر ووزير الداخلية زياد بارود، وسيحصل الرئيس على وزير مسيحي ثالث يرجح أن يشغل وزارة البيئة.

كما يكون للرئيس وزير شيعي جرت تسميته وهو أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية عدنان السيد حسين، وسيحصل على وزير دولة ويكون قريبا من المعارضة وإن كان الرجل معروفا بوسطيته واعتداله.

وأشار مدير مكتب الجزيرة إلى أن الحصة الشيعية وهي الخمسة وزراء إضافة إلى الوزير السيد، فإن ثلاثة وزراء سيكونون من حصة رئيس مجلس النواب نبيه بري وأغلب الظن أنه سيحافظ على وزارة الخارجية ووزارة الصحة ووزارة أخرى ثالثة. أما حزب الله فسوف يمثل بوزيرين لأول مرة وهما وزيران أصيلان من الحزب.

أما وزراء زعيم التيار الوطني الحر الجنرال ميشال عون فسيكون له ثلاثة وزراء خالصون، وإذا لم يحصل تطور في اللحظات الأخيرة فإن الوزير طلال أرسلان لن يكون وزيرا في التشكيل المقبل. كما سيكون وزير ممثل للطاشناق وآخر ممثل لزعيم تيار المردة سليمان فرنجية.

وقال مدير مكتب الجزيرة إن الطرفين رضيا بهذا الاتفاق على صيغة "لا غالب ولا مغلوب". وأضاف أن هناك حرصا على تشكيل الحكومة هذا الأسبوع قبل السبت المقبل والذي يكون الأول من أغسطس/ آب والذي يتزامن مع يوم الجيش اللبناني، ويريد رئيس الجمهورية أن يكون إلى جانبه رئيس الوزراء الجديد.

المصدر : الجزيرة