فتح تفشل في إطلاق معتقلي حماس
آخر تحديث: 2009/7/29 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/29 الساعة 00:23 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/7 هـ

فتح تفشل في إطلاق معتقلي حماس


ضياء الكحلوت-غزة

فشلت جهود بذلها قياديون في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) لإنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية ليتسنى لقيادات وكوادر الحركة المشاركين في مؤتمرها العام السادس مغادرة قطاع غزة إلى بيت لحم مكان عقد المؤتمر.
 
وذكر مصدر فلسطيني مطلع للجزيرة نت أن جهود قياديي فتح في الضفة الغربية وقطاع غزة فشلت في التوصل لحل للمشكلة بعد رفض رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض الاستجابة لمذكرة أرسلتها كتلة فتح البرلمانية حول الملف.
 
وكان نفس المصدر أكد للجزيرة نت سابقا تقدم رئيس كتلة فتح البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد بمذكرة لفياض يطالبه فيها بالإفراج عن معتقلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كي لا تعيق الحركة التي تسيطر على قطاع غزة خروج قيادات فتح للمؤتمر.

وأوضح المصدر أن الجهود التي بذلتها الأطراف الفتحاوية اصطدمت برفض فياض التعامل معها إضافة لرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس التجاوب مع دعوات أطلقتها فتح لإنهاء المشكلة التي تعيق التوصل لاتفاق فلسطيني داخلي.
 
مدينة بيت لحم ستحتضن مؤتمر فتح
(الجزيرة نت)
وبينّ أن أطرافا فتحاوية في قطاع غزة لا تزال تبذل جهودها لإقناع الرئيس عباس بالإيعاز للأجهزة الأمنية لتسوية الملف وحله قبل مؤتمر الحركة المقرر في 4 أغسطس/آب المقبل، موضحاً أن هذه الجهود من غزة تأتي خشية تفرد الضفة والخارج بالقرار الفتحاوي وتهميش فتح غزة أكثر من الوضع الحالي.

ولفت إلى أن القاهرة ودمشق وعواصم أخرى أبلغت فتح رسمياً أنه لا يمكن الضغط على حماس أكثر من ذلك قبل أن يفرج عن معتقليها في الضفة، واتهم المصدر الحكومة في رام الله بافتعال الأزمة حتى لا ينعقد مؤتمر فتح الذي يعول عليه أبناء الحركة لترتيب صفهم الداخلي عقب الانشقاقات والخلافات والإشكاليات الكبيرة داخل البيت الفتحاوي.

وتحدث المصدر عن معلومات وصلته تفيد بأنه سيتم التضييق على قيادات حماس بالضفة إذا لم تسمح الحركة الإسلامية لكوادر فتح بالسفر لبيت لحم.
وكان القيادي البارز في حركة حماس محمود الزهار تحدث الجمعة الماضية عن عدم السماح لأي من كوادر فتح المؤهلين للخروج لمؤتمر الحركة في بيت لحم وعددهم أربعمائة عنصر، بالسفر قبل إنهاء مشكلة الاعتقال السياسي.

وتتهم حركة حماس الأجهزة الأمنية بالضفة باعتقال نحو ألف من كوادرها وقياداتها في سجونها، في حين تتحدث فتح عن اعتقال الحكومة المقالة لنحو 350 ناشطا فتحاويا وفرض الإقامة الجبرية على آخرين.
المصدر : الجزيرة