دريد لحام قال إنه يشعر كأنه قادم إلى "سجن كبير" (الجزيرة)

دخل الفنان السوري دريد لحام وزوجته بعد ظهر اليوم إلى قطاع غزة في زيارة تضامنية مع سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ نحو ثلاث سنوات.

وعبر لحام في تصريحات للجزيرة فور وصوله إلى القطاع عن سعادته بهذه الزيارة، مضيفا أن لديه شعورا بأنه قادم إلى "سجن كبير".

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن لحام أيضا قوله إنه قرر زيارة القطاع ليشارك أهله معاناتهم وحصارهم وليعيد "شحن همته بالكرامة العربية بعد أن فقدها الكثير من العرب".

ودعا الفنان السوري قطاع غزة إلى مزيد من الصمود والوحدة في ظل الحصار المفروض عليهم، شاكرا السلطات المصرية التي سمحت له بالمرور إلى القطاع من معبر رفح.

ومن المقرر أن يحضر لحام مساء اليوم عرضا لمسرحية "نساء غزة وصبر أيوب" والذي سيُعقد في مركز رشاد الشوا الثقافي. وتتناول المسرحية العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، ومعاناة الحصار وبطولات المرأة الفلسطينية على مر العصور.

كما تطرح المسرحية –التي أخرجها المخرج الفلسطيني سعيد البيطار وتجسدها 25 فتاة فلسطينية من غزة- قضية الأسيرات الفلسطينيات بالسجون الإسرائيلية، والمفقودين الفلسطينيين، ومعاناة المرأة.

ومن المنتظر أيضا أن يزور لحام والمرافقين له يوم غد عدة مناطق في القطاع، وخصوصا تلك التي تعرضت لدمار كبير في العدوان العسكري الذي شنته إسرائيل على القطاع من 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 18 يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي