ميتشل في لقاء مع الأسد في دمشق منتصف يونيو/حزيران الماضي (الأوروبية-أرشيف)

يتوجه المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل إلى سوريا الجمعة لبحث سبل عقد محادثات سلام مع إسرائيل.
 
وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية إن ميتشل سيبدأ أولا بزيارة أبو ظبي ضمن جولة قبل أن يتجه إلى العاصمة السورية دمشق، ثم يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومصر والبحرين.
 
وأضاف أن زيارة ميتشل إلى سوريا هي الثانية منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي وتهدف إلى محاولة التعرف على استعداد دمشق للتحرك نحو سلام شامل.
 
وأشار إلى أنه سيجري أيضا بحث سبل تطوير القضايا الثنائية بين البلدين.

وكان رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان قد التقى الرئيس السوري بشار الأسد في حلب الأربعاء، وبحسب مصادر دبلوماسية فإن أردوغان ركز خلال زيارته على بحث إمكانية استئناف المفاوضات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل بوساطة تركيا.

وكان أردوغان قد أكد قبل توجهه إلى سوريا أن بلاده مستعدة لاستئناف دورها كوسيط في هذه المفاوضات، وقال إنه يشعر بالمسؤولية لأنه بدأت ترد طلبات باستئناف العملية.

وتسعى سوريا لاستعادة مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967، وتريد إسرائيل اتفاقا للسلام يتضمن اعتراف سوريا بها دبلوماسيا فضلا عن تنازلات سياسية أخرى.

لكن إسرائيل سبق أن قالت إن سوريا لا تريد إبرام اتفاق للسلام، وطالبت دمشق بالكف عن إصرارها على عودة الجولان كشرط مسبق لإجراء محادثات. وفي مايو/أيار الماضي قلل الأسد من احتمالات استئناف المحادثات قائلا إن سوريا ليس لديها "شريك".

المصدر : الفرنسية