الاشتباكات بين قوى الحراك وقوات الأمن تكررت في عدة مدن بجنوب اليمن (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر محلية في محافظة أبين جنوب اليمن إن قتلى وجرحى سقطوا خلال اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين قوات الأمن وقوى ما يعرف بالحراك الجنوبي في المحافظة.

واندلعت الاشتباكات بعد انتهاء مهرجان لأنصار الحراك شارك فيه نحو سبعة آلاف شخص للمطالبة بالإفراج عن معتقلين.

وفرضت السلطات طوقا أمنيا على منطقة المهرجان وفي مداخل مدينة زنجبار حيث عقد المهرجان، كما قطعت الاتصالات الهاتفية عن المنطقة منذ مساء أمس ومنع المئات من دخول المدينة للمشاركة في المهرجان .

وقال مراسل الجزيرة مراد هاشم إن الاشتباكات كانت عنيفة، وإنها لم تتوقف وإن أصبحت تدور بشكل متقطع بينما تتصاعد الأدخنة من أكثر من مكان في المدينة.

وأضاف المراسل أن تحديد عدد الضحايا بدقة ما زال صعبا نظرا لفرض حظر التجول في المدينة التي كانت تشهد توترا منذ أمس على خلفية قرار بمنع إقامة المهرجان، وتوجيه لجنة الدفاع عن الوحدة تهديدات لمن يقدمون على المساس بوحدة اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات