توقعات بأن يسهم الحكم في إحلال السلام في منطقة أبيي (الجزيرة-أرشيف)

رحبت الأمم المتحدة بتعهد كل من الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بقرار المحكمة الدائمة للتحكيم الخاص بترسيم حدود منطقة أبيي الغنية بالنفط المتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه، في حين طالب كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بسرعة تنفيذ الحكم سلميا.
 
فقد أثنى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على احترام الطرفين المتنازعين للحكم، معتبرا أنه خطوة كبيرة لتنفيذ اتفاقية السلام الشامل بينهما.
 
وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة بالسودان أشرف قاضي إن الحكم هو قرار فيه مكسب للجانبين، حتى إذا لم يكن الكل راضيا بنسبة 100%.
 
في الوقت نفسه طالب كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الجانبين في السودان باستخدام سلطاتهما لتأمين تنفيذ للحكم سلميا والعمل معا من أجل إعلام سكان منطقة أبيي بقرار المحكمة، وضمان حقوق الأفراد والمجتمعات المحلية المعنية.
 
كما طالبا الجانبين بالتعاون مع رئيس بعثة الأمم المتحدة بالسودان، والعمل على استعادة الاستقرار والسلم والرخاء في السودان.   
 
وقال المبعوث الأميركي الخاص لدى السودان سكوت غريشن إنه واثق من أن الحكم سينفذ بشكل كامل، وإنه سيعاد ترسيم الحدود في أبيي.

المصدر : وكالات