حاتم عبد القادر: لا أستطيع أن أكون شاهد زور على تهويد المدينة (الفرنسية)

فجرت استقالة حاتم عبد القادر وزير شؤون القدس في حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية برئاسة سلام فياض انتقادات متزايدة للسلطة الوطنية واتهمات بالتقصير في التعامل مع ملف القدس.
 
فقد اتهمت الهيئة الإسلامية المسيحية للدفاع عن القدس السلطة الوطنية الفلسطينية بالتقصير في الدفاع عن القدس, واعتبرت أن استقالة حاتم عبد القادر وزير شؤون القدس في حكومة سلام فياض مؤشر خطير على تردي اهتمام الحكومة الفلسطينية بأوضاع المدينة المقدسة واحتياجاتها وملفاتها الكثيرة.
 
وقال الأمين العام للهيئة حسن خاطر إن القدس "مدينة غير عادية في الصراع العربي الإسرائيلي، ويجب أن تكون غير عادية في اهتمامات الحكومة، وفي إعطائها الأولوية المطلقة على جميع الصعد والمستويات".
 
وقال خاطر في مؤتمر صحفي عقده بمدينة القدس، إن الأسباب التي أعلنها  عبد القادر لاستقالته والمتعلقة بشح الأموال الحكومية المخصصة للملفات الساخنة والطارئة "أسباب خطيرة ولا يمكن السكوت عليها بأي حال من الأحوال".
 
كما قال "إن الدفاع عن البيوت والأحياء المهددة بالهدم في القدس أمر كبير وخطير ولا يمكن تأجيله أو تأخيره تحت أي حجة أو ذريعة".
 
وشدد خاطر على أن القدس في معركة وجودها اليوم "تحتاج إلى حكومة كاملة وليس إلى مجرد وزارة، وتساءل "كيف إذا أريد تقزيم ومسخ هذه الوزارة منذ البداية وإهمالها لتولد معاقة أو مشلولة وغير قادرة على أن تخطو خطوة واحدة نحو القدس التي أسست من اجلها؟".
 
تقصير الحكومة
وكان عبد القادر قد أرجع استقالته إلى الاحتجاج على ما وصفه بتقصير الحكومة تجاه القدس وعدم دفع مخصصات مالية للمدينة. وقال عبد القادر في تصريح خاص لمراسل الجزيرة نت عاطف دغلس إنه "في الوقت الذي كان يجب على الحكومة -التي يترأسها سلام فياض- أن تقدم كل شيء تجاه القدس، لم أجد أنها قدمت أي شيء".
 
ونفى أن تكون لاستقالته أسباب شخصية، وقال "أنا وزير لدي امتيازاتي الخاصة ولا أبحث عن امتيازات شخصية، ولكن المشكلة بالنسبة لي هي القدس".
 
لا جدوى
وأضاف أنه لا يرى جدوى من وجود أي وزارة ما لم تكن القدس ضمن أولوياتها، وأنه لم ير أن المدينة المقدسة على أولويات الحكومة، مشيرا إلى أنه لا يستطيع أن يكون "شاهد زور على تهويد المدينة".
 
وشدد على أن هناك "تقاعسا" في خدمة القدس و"تقصيرا إلى حد الجريمة" مضيفا أن "التقاعس عن حماية القدس هو على الصعيد الرسمي وليس الشعبي".
 
وناشد عبد القادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن يطلب من الحكومة أن تولي القدس الاهتمام والأولوية، وأن يتم رفع شعار "القدس أولا" في كل المجالات الإعلامية والسياسية والمادية.

المصدر : الجزيرة + وكالات