وثيقة التيار الصدري تتضمن التوجهات الأساسية لخوض الانتخابات المقبلة
(الفرنسية-أرشيف) 

شارك التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الائتلاف العراقي الوطني الموحد في صياغة مبادئ وثيقة ينتظر أن تكون قاعدة عريضة لتوجهات الائتلاف العراقي الوطني لخوض الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها منتصف يناير/كانون الثاني عام 2010.

وأوضح عضو الائتلاف العراقي الموحد النائب عباس البياتي أنه "تم التوصل إلى اعتماد وثيقة مبادئ وثوابت ستكون قاعدة وإطارا وشكلا لبرنامج واسع وعريض يتضمن التوجهات الأساسية التي تتحكم في برنامج النظام الداخلي والقوى التي ستشترك فيه والتي تجد نفسها قريبة من توجهات الائتلاف الوطني العراقي".

وأضاف "الخطاب الجديد للائتلاف الوطني العراقي الحالي يختلف عن خطاب الائتلاف في الدورتين الماضيتين رغم أنه استمد منهما الكثير، إلا أن الائتلاف الجديد لا يقتصر على لون واحد بل سيضم الإسلاميين والليبراليين والقوميين العرب والمسيحيين وآخرين من شتى الطوائف والقوميات لأننا نريد فعلا ائتلافا يتسع للهوية العراقية بأكملها ولا يقتصر على شريحة دون أخرى".
 
انفجار
على صعيد آخر قتل جندي عراقي وأصيب آخران في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية لدى مرورها في منطقة أبو غريب بغرب العاصمة بغداد. وقال مصدر أمني عراقي إن الانفجار وقع قرب إحدى نقاط التفتيش.

من جهة ثانية أسفر انفجار سيارة مفخخة في سوق أبو غريب صباح اليوم الأحد عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح. وقال مصدر أمني إن السيارة المفخخة كانت متوقفة على الطريق قرب سوق أبو غريب الشعبي (20 كلم) غرب بغداد عندما انفجرت, مشيرا إلى أن الانفجار ألحق أضرارا مادية بعدد من السيارات المدنية والمحلات التجارية القريبة. وقد فرضت القوات الأمنية طوقا حول المنطقة وباشرت حملة بحث عن المنفذين.

قوات البشمركة
من ناحية أخرى انتقد المتحدث الرسمي باسم قوات حماية إقليم كردستان محافظ الموصل أثيل النجيفي على خلفية وصفه المناطق التي تسيطر عليها قوات البشمركة بأنها مناطق "خارجة عن القانون".
 
وقال اللواء جبار ياور إن "تصريحات النجيفي الأخيرة تعبر عن آرائه الشخصية وربما رأي الكتلة السياسية التي ينتمي إليها ولا تعكس بالضرورة موقف السلطات الدستورية الاتحادية العراقية وهي ليست قرارات أو قوانين واجبة التنفيذ".
 
كان محافظ الموصل أكد مجددا أن على حكومة إقليم كردستان التعاون بشأن المناطق التي توجد فيها قوات البشمركة وأن عليها الرحيل عنها فورا، كي تستعيد قوات الجيش العراقي السيطرة عليها من جديد.
 
وذكر النجيفي في تصريحات صحفية أن "هناك مناطق ضمن الخريطة الجغرافية للمحافظة تعتبر خارجة عن القانون كونها خاضعة لسيطرة قوات البشمركة" في إشارة إلى المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل ضمن محافظة الموصل.

المصدر : وكالات