الزيدي (يمين) بينما يظهر بوش أثناء تفاديه ضربة الحذاء (يسار) (الفرنسية-أرشيف)
قدم فريق الدفاع عن الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه العام الماضي طلبا لإطلاق سراحه لقضائه ثلاثة أرباع الحكم الصادر بحقه ومدته عام واحد.
 
وقال نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي -الذي يترأس هيئة الدفاع عن الزيدي- إن الطلب المقدم إلى المحكمة المختصة استند إلى أحكام المادة 331 من قانون المحاكمات الجنائية التي أجازت طلب الإفراج عن المدان بعد انقضاء ثلاثة أرباع محكوميته.
 
وأشار إلى أن الزيدي سينهي في 14 أغسطس/ آب المقبل ثلاثة أرباع محكوميته، لذا فإنه مشمول بأحكام المادة المذكورة ما ينبغي قانونا الإفراج عنه في ذلك التاريخ دون تأخير.
 
وأوضح السعدي أن طلب الإفراج يأتي في سياق المتابعة القانونية لفريق الدفاع المشكل من نقابة المحامين العراقيين تضامنا مع قضية الزيدي العادلة لرفضه الاحتلال الأميركي لبلاده وتجسيدا لإرادة الشعب بالحرية والسيادة والاستقلال.
 
وكانت المحكمة الجنائية المركزية حكمت في 12 مارس/آذار الماضي على الزيدي -الذي يعمل مراسلا لفضائية البغدادية التي تبث من القاهرة- بالسجن لمدة ثلاث سنوات لرشقه بوش بحذائه أثناء مؤتمر صحفي ببغداد نهاية العام الماضي.
 
وقضت محكمة التمييز العراقية في أبريل/نيسان الماضي بتخفيف هذا الحكم إلى السجن سنة واحدة.

المصدر : يو بي آي