تجمع لعدد من مناصري مسعود ولد بلخير (الجزيرة نت)
حذر المرشح الرئاسي ورئيس مجلس النواب الموريتاني مسعود ولد بلخير من مغبة تزوير الانتخابات، قائلا إن أي محاولة من هذا القبيل ستدفع المعارضة
إلى اتخاذ ما لديها من وسائل التظاهر والمجابهة لمنع ذلك.
 
وفي مقابلة مع الجزيرة نت شن ولد بلخير هجوما حادا على الجنرال محمد ولد عبد العزيز واستبعد أن ينجح في هذه الانتخابات، قائلا إنه لا يملك أي آلية للنجاح سوى التزوير، كما أن القدر الذي يمكن أن يتم من التزوير لا يمنح النجاح له، مؤكدا أنه "كما رفضنا الانقلاب العسكري سنرفض أيضا الانقلاب الانتخابي".
 
وانتقد ولد بلخير المجلس الدستوري الذي يعد أعلى هيئة دستورية في البلد، وهو المخول للمصادقة النهائية على النتائج، وقال إن تصرفاته ومواقفه أثبتت أن بإمكانه أن يعلن النتائج لصالح ولد عبد العزيز حتى قبل أن تجرى الانتخابات، ودعا إلى استبداله بهيئة أخرى أكثر ثقة ومصداقية.
 
ورفض بشدة التهم التي وجهها له ولد عبد العزيز بالفساد، مشددا على أن من يملك الثروات الطائلة هو ولد عبد العزيز، وهي ثروات حصل عليها مما ظل يستبقيه من ميزانية الحرس الرئاسي الذي كان يسيره خلال فترة طويلة، حسب ولد بلخير.
 
وتمنى ولد بلخير أن تشكل الانتخابات القادمة نهاية حقيقية للأزمة السياسية في موريتانيا، وإن لوح إلى أن تصرفات ولد عبد العزيز "تجعلنا لا نستبعد أي شيء".

المصدر : الجزيرة