إدانات فلسطينية لإغلاق الجزيرة بالضفة
آخر تحديث: 2009/7/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/24 هـ

إدانات فلسطينية لإغلاق الجزيرة بالضفة

نص القرار الذي تسلمه مدير مكتب الجزيرة في الضفة وليد العمري (الجزيرة)

استهجنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية قرار السلطة الفلسطينية إغلاق مكتب الجزيرة بالضفة على خلفية بث إفادات أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) فاروق القدومي في قضية اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
 
واعتبرت الحركة "القرار تعبيرا عن ضيق أفق حكومة رام الله وتحجر عقليتها وتجرؤها على الحريات الإعلامية".
 
وتحدثت وزارة الإعلام بالحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة عن "قرار ضيّق الأفق يتحمل مسؤوليته فئة محددة لا تمثل الكل الفلسطيني ولا تعبر عن الموقف الرسمي العام للشعب الفلسطيني".
 
واستهجن النواب الأسرى من كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، هذا القرار ودعوا إلى التراجع الفوري عنه.
 
وقال النواب الأسرى في تصريح من سجن النقب أمس -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- إن الذاكرة الفلسطينية "تختزن الكثير من المواقف الرائعة للفضائية المتميزة".
 
ياسر أبو هين: هذه الخطوة استمرار
لسياسة استهداف الجزيرة (الجزيرة نت-أرشيف)
من جهته قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب إن الحركة تستنكر القرار الذي اتخذ "بحق قناة الجزيرة التي قدمت إدارتها والعاملون فيها وبخاصة طواقمها العاملة في فلسطين، مثالاً للعمل الإعلامي الملتزم بالمهنية والمصداقية والانحياز إلى قيم الحق والعدل".
 
وطالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باللجوء إلى العدالة واحترام سيادة القانون قبل أي إجراءات تنفيذية، داعية إلى احترام الحريات العامة وعدم المساس بحرية الصحافة والتعبير.
 
واعتبر حزب الشعب الفلسطيني قرار حكومة سلام فياض متسرعا، قائلا إنه كان يفترض انتظار كلمة القضاء أولا، وطلب التراجع عنه فورا، واصفا هذه الخطوة بأنها تندرج في إطار الضغوط والحد من الحريات الإعلامية.

مؤسسات تستنكر
كما استنكرت مؤسسات إعلامية ومسؤولون فلسطينيون إغلاق المكتب، فقد أدان رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني ياسر أبو هين إقدام السلطة الفلسطينية في رام الله على إغلاق مكتب الجزيرة "على خلفية عملها الصحفي المهني".
 
وقال في حديث للجزيرة نت إن هذه الخطوة استمرار لسياسة استهداف الجزيرة ومحاولة لتحريف رسالتها بالضغط والترهيب.
 
وأشار أبو هين إلى أن المثير للدهشة أن كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة -بما فيها وسائل إعلام فتح- تناولت تصريحات القدومي التي تزعم السلطة أنها أغلقت مكتب الجزيرة بسببها، لذا "فالأمر لم يكن مقتصرا على الجزيرة فقط".
 
مكتب الجزيرة في الضفة تلقى القرار أمس (الجزيرة)
ومن ناحيته قال نقيب الصحفيين الفلسطينيين نعيم الطوباسي إنه اجتمع بمجلس النقابة لاتخاذ موقف معين، وأنهم ينتظرون وصول البيان الرسمي من مجلس الوزراء.
 
وبدوره قال مدير مركز الإعلام الحكومي غسان الخطيب إن قرار إغلاق وتعليق عمل القناة متسرع وغير حكيم، "وكان من الأفضل أن يتم انتظار رأي القضاء في الموضوع، وإبقاء القناة مفتوحة إلى حين أن يبت القرار في هذا الأمر".
 
كما أعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) عن قلقه من القرار واعتبره انتهاكا خطيرا لحرية التعبير، وطالب السلطة الفلسطينية بالتراجع عنه.
المصدر : الجزيرة

التعليقات