قافلة شريان الحياة حملت مساعدات في السابق لقطاع غزة (الجزيرة-أرشيف)

دخلت إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الأربعاء قافلة شريان الحياة التي يقودها النائب البريطاني جورج غالاوي.

وتم السماح للقافلة، التي تضم مائتي شخص من بينهم غالاوي و12 شاحنة تحمل أدوية، بعبور معبر رفح إلى غزة وذلك بعد مفاوضات مع السلطات المصرية برئاسة محافظ شمال سيناء محمد شوشة.

وذكرت مصادر مسؤولة بمعبر رفح البري أن غالاوي التقي اللواء شوشة بالمعبر، واتفقا على تفاصيل عبور القافلة التي وصلت مدينة العريش في طريقها لدخول غزة.

كانت القافلة قد تحركت صباح الأربعاء من القاهرة وتضم خمسين شاحنة تحمل مساعدات دوائية وإنسانية بقيمة عشرة ملايين دولار.

وكان غالاوى قد وصل ميناء رفح على رأس القافلة، وبرفقته 55 فردا من النشطاء والمتضامنين مع الفلسطينيين من بينهم أربعة حاخامات يهود ممن يرفضون سياسة الاحتلال الإسرائيلي.

بيان حماس
من جهة ثانية دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قادة وزعماء العالم المشاركين في القمة الخامسة عشرة لحركة عدم الانحياز إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنهاء الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

وقالت حماس في بيان لها إنه يتعين على الوفود أن "تتحمل كل الإجراءات اللازمة لإنهاء الحصار بدلا من الاكتفاء بإصدار بيانات مليئة بالرطانة السياسية".

وفي كلمته الرئيسية أمام القمة التي تضم أكبر تجمع دول خارج الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد رئيس كوبا راؤول كاسترو مجددا دعم الحركة للشعب الفلسطيني وجميع الأراضي العربية المحتلة.

وردت حماس في بيان أرسلته للصحفيين ذكرت فيه أن "ما تحتاجه هو عمل حقيقي على الأرض لتشجيع صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني". 

المصدر : وكالات