زيارة المالكي تأتي بعد انسحاب القوات الأميركية خارج المدن (الأوروبية-أرشيف)

يبدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زيارة للولايات المتحدة الأربعاء المقبل, يلتقي خلالها بالرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال بيان أميركي بهذا الخصوص إن الولايات المتحدة والعراق "شريكان في بناء عراق مستقل وصاحب سيادة".

وكانت القوات العراقية قد تسلمت مؤخرا السيادة في المدن الكبرى, التي انسحبت منها القوات الأميركية في نهاية يونيو/حزيران الماضي, طبقا لاتفاقية أمنية في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي.

ويبقى بالعراق حاليا نحو 130 ألف جندي أميركي, ويفترض أن تنسحب هذه القوات بحلول نهاية عام 2011.
 
عنف مستمر
وفي هذه الأثناء قتل ستة أشخاص وأصيب 16 آخرون في هجوم قالت الشرطة إن انتحاريا نفذه بسيارة ملغومة في محافظة الأنبار بغرب العراق الأربعاء.

وذكرت الشرطة أن اثنين من عناصرها قتلا في هذا الهجوم الذي وقع عند تقاطع للطرق قرب نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في الرمادي على بعد 100 كلم إلى الغرب من بغداد.

وذكرت مصادر طبية بمستشفى الرمادي أن بعض المصابين في حالة خطيرة, مشيرا إلى إمكانية ارتفاع عدد القتلى.

يشار إلى أن محافظة الأنبار اتسمت بقدر من الهدوء خلال الفترة الماضية فيما اعتبر مؤشرا على تراجع العنف بالعراق.

المصدر : وكالات