الأطفال نددوا بحصار غزة وطالبوا بفتح المعابر (الفرنسية)

تظاهر عشرات الأطفال الفلسطينيين قبالة بوابة معبر رفح البري على الحدود بين مصر وقطاع غزة للمطالبة برفع الحصار وفتح المعابر.
 
وردد المشاركون في المظاهرة التي نظمتها لجنة المخيمات الصيفية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) هتافات تقول "لا لحصار غزة.. لا للتجويع".
 
كما رفعت عدة لافتات تحمل عبارات "يا أحرار العالم لماذا تصمتوا على موتنا البطيء؟!"، وأخرى تقول "إخواننا المصريين نحن منكم وأنتم منا.. لماذا تتركوننا؟!".
 
كما ارتدت مجموعة من الأطفال ملابس بيضاء وضعوا عليها بقعا حمراء فيما يشبه آثار الدماء، في إشارة إلى المعاناة التي يعانيها الأطفال المرضى نتيجة منعهم من السفر لتلقي العلاج بالخارج بسبب الحصار وإغلاق المعابر.
 
فقر الدم
على صعيد آخر قالت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية إن أكثر من 51% من سكان جنوب قطاع غزة يعانون من فقر الدم.
 
ودعت الجمعية التي أجرت دراسة بهذا الخصوص إلى التعرف على نسبة انتشار "الأنيميا" لدى الأطفال في قطاع غزة والعمل على وضع حلول سريعة لذلك.
 
وذكرت الجمعية أن الدراسة أجريت في الفترة بين 23 و29 يونيو/حزيران الماضي في خمسة مواقع سكانية من خان يونس ورفح، مشيرة إلى أن عينة الدراسة شملت 325 طفلا تحت سن خمس سنوات.
 
وكانت منظمات حقوقية فلسطينية حذرت من تفاقم الأوضاع الصحية لأطفال قطاع غزة الذي يعاني حصارا إسرائيليا مشددا منذ أكثر من عامين.

المصدر : الألمانية