مصر تعدم مساعدات مكدسة برفح
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ

مصر تعدم مساعدات مكدسة برفح

قافلة مساعدات تدخل رفح في مارس الماضي وتحضيرات لإدخال أخرى (الفرنسية-أرشيف)

قررت السلطات المصرية إتلاف مساعدات غذائية متكدسة لدى إدارة جمارك منفذ رفح بسبب انتهاء صلاحيتها، في إجراء هو الثاني منذ الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأرجع مسؤولون مصريون عدم إدخال هذه المساعدات إلى غزة لتعنت الجانب الإسرائيلي في مرورها عبر منفذ العوجة التجاري المخصص لعبور المساعدات الغذائية إلى قطاع غزة عبر الأراضي المحتلة.
 
والسلع التي شملها الإتلاف أمس هي 680 كلغ من الفول السوداني ومبيدات زراعية وكميات كبيرة من الأدوية التي انتهت صلاحيتها وأعدمت بمحرقة الشلاق في مدينة الشيخ زويد.
 
شريان الحياة
ويتزامن هذا الإجراء مع استعداد قرابة 200 أميركي ضمن قافلة النائب البريطاني جورج غالاوي "فيفا فلسطينا-2" للتدفق على مدينة رفح المصرية أملا في دخول قطاع غزة وكسر الحصار عبر شحنات من الأدوية والمساعدات الغذائية التي قال أعضاء في الوفد إنها تقدر بملايين الدولارات وتم شراء جزء كبير منها من مصر بخلاف المعدات الطبية القادمة من الولايات المتحدة.

وتضم القافلة بقيادة غالاوي وفودا من منظمات حقوقية وإنسانية ومسؤولين من كنائس أميركية، إلى جانب عدد من اليهود خاصة من جماعة "ناطوري كارتا" المعادية للصهيونية والتي يضع أعضاؤها على صدورهم شعار "أنا يهودي ولست صهيونيا" و"تحيا فلسطين".

غالاوي ووفود حقوقية ومسؤولون كنسيون ويهود سيشاركون في القافلة الجديدة (الفرنسية)
وسبق أن نظم النائب غالاوي قافلة ضخمة أوائل مارس/آذار الماضي ضمت نحو 200 سيارة وأكثر من 300 متضامن، عبرت إلى غزة برفقة مواد غذائية وسيارات إسعاف ومساعدات أخرى.

على صعيد آخر دخل الاعتصام الدولي الذي يقوم به عشرات النشطاء الأجانب من الولايات المتحدة ودول أوروبية أمام معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، شهره الثاني للمطالبة بفتح المعبر بشكل دائم.

وأقام المعتصمون نصبا تذكاريا في رفح لشهداء غزة وهو عبارة عن حجارة كتبت عليها أسماء الشهداء وتاريخ استشهادهم، ورفعوا لافتات تطالب بفك الحصار الإسرائيلي والإفراج عن "سجناء غزة"، ومنهم الأمين العام لحزب العمل المصري مجدي حسين المسجون بتهمة دخول القطاع بطريقة غير رسمية.
 
غزة حرة
في هذا السياق يصل إلى لبنان غدا السبت وفد من مؤسسي حركة "غزة حرة" يضم الأميركي الدكتور بول وايلدر واليوناني الدكتور إيفانجيلوس بياسياس.
 
وقد دعت لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة إلى لقاء إعلامي مع مؤسسي "غزة حرة" في دار الندوة ظهر الاثنين المقبل.

من جهة أخرى تلقت اللجنة رسالة شكر من عضو الكونغرس الأميركي السابق سينتيا ماكيني التي كانت محتجزة لمدة أسبوع مع رواد سفينة "روح الإنسانية" لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حيّت فيها دور اللجنة التضامني معها ومع رواد السفينة.
المصدر : الجزيرة + قدس برس

التعليقات