مصر تضبط متفجرات وتعتقل "بؤرة إرهابية"
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 04:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 04:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ

مصر تضبط متفجرات وتعتقل "بؤرة إرهابية"

مصر قالت إن المقبوض عليهم خططوا لاستهداف سفن أجنبية بقناة السويس (الفرنسية-أرشيف) 

عثرت الشرطة الخميس على نحو 700 كيلوغرام من مادة "تي أن تي شديدة الانفجار كانت معدة فيما يبدو للتهريب إلى قطاع غزة".

وقالت مصادر أمنية إن المتفجرات عثر عليها معبأة في أكياس جنوب مدينة العريش بسيناء.

وبالتزامن مع ذلك أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها ألقت القبض على 25 مصريا، إضافة إلى فلسطيني بتهمة اعتناق فكر التكفير والجهاد، وأحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

وقال مصدر أمني إن أعضاء ما وصفها بـ"البؤرة الإرهابية" كانوا يتواصلون عبر شبكة الإنترنت، كما كانت لهم صلات بتنظيمات في الخارج مثل تنظيم القاعدة وجيش الإسلام الفلسطيني.

وأوضح المصدر أن المقبوض عليهم كانوا يخططون لاستهداف خطوط أنابيب البترول وسفن أجنبية في قناة السويس، مشيرا إلى أنه تم رصدهم خلال الأشهر الماضية حيث تبين اتصالهم بتنظيمات "إرهابية" في الخارج.

وأضاف أن بعض أعضاء هذه "البؤرة" من شباب المهندسين والفنيين، تمكنوا من تصنيع دوائر إلكترونية للتفجير باستخدام الأشعة تحت الحمراء وتطوير مؤقتات زمنية إلكترونية ودوائر تفجير عن بعد باستخدام الهواتف المحمولة، واستخدام أجزاء من مخلفات أسلحة حروب سابقة بمناطق صحراوية وأجهزة "جى بى أس" الخاصة بتحديد المواقع، استطاعوا تهريبها من الخارج لمتابعة تجاربهم الميدانية.
 
اعترافات
وأشار المصدر الأمني إلى أن اعترافات العنصر القيادي لتلك البؤرة ويدعى محمد فهيم حسين وعناصر من مجموعته تتركز إقامتهم بالعاصمة القاهرة ومحافظتي الإسكندرية والدقهلية، تضمنت ذلك.
 
وأضاف أن الاعترافات تضمنت أيضا فتح قنوات اتصال مع "تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني" المرتبط بتنظيم القاعدة، وذلك عبر الفلسطيني تامر أبو جزر المقبوض عليه والذي كان قد قام بتسهيل تسلل أحد العناصر ويدعى فرج رضوان حماد إلى قطاع غزة أوائل العام الحالي حيث التقى بعناصر التنظيم المشار إليه.

ولفت إلى أن اعترافات المقبوض عليهم تضمنت "تلقيهم تبرعات من الخارج وعبر شبكة الإنترنت أيضا تحت ستار دعم العمل الإسلامي الخيري"، كما أنهم شرعوا في السطو المسلح على محل مصوغات ذهبية بمنطقة الزيتون في القاهرة.

وعلق مراسل الجزيرة في القاهرة سمير عمر على هذه النقطة بأن ذلك يظهر ضعف تمويل مثل هذه المجموعات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن مثل هذه القضايا عادة ما تحوي قدرا من المبالغة.

وفي الوقت نفسه أشارت وزارة الداخلية المصرية إلى أن ما كشفت عنه اليوم جرى رصده على مدى فترة زمنية سابقة دون الإعلان عن ذلك تحسبا لفرار بعض العناصر التي كان يجري رصدها.

المصدر : الجزيرة + وكالات